رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

اليوم في الجولة الـ 30 للدورى الممتاز: الأهلى يستعد لإضافة الداخلية لـ «ضحاياه» ..وسموحة يستنجد ببتروجت.. والاتحاد أمام دمنهور

◀ محمد نبيل
ثلاث مباريات فقط تقام اليوم ضمن لقاءات الجولة الـ 30 لمسابقة الدوري تبدأ في الرابعة بعد العصر بمواجهة ألعاب دمنهور مع الاتحاد في ملعب استاد دمنهور وفي نفس التوقيت سموحة مع بتروجت علي ملعب استاد الإسكندرية، وفي الختام دائماً الوجبة الدسمة مع الداخلية والأهلي في ملعب بتروسبورت.

وتستكمل غداً الجولة بثلاث مواجهات أخري الاسيوطي مع الرجاء والمصري مع مصر للمقاصة وحرس الحدود مع الجونة، وأخيراً الجمعة المقبلة مباراتين بين النصر والشرطة وطلائع الجيش مع أنبي.ويعد أهم لقاءات الأسبوع علي الإطلاق الداخلية والأهلي، ويبدأ في السادسة والنصف مساء، فبعد أن كانت جماهير الأهلي تخشي علي فريقها حتي من فرق القاع، أصبحت الآن تنتظر منافسيها لينقض عليها اللاعبون ويفترسوهم بسهولة.الداخلية صاحب الأرض يملك 35 نقطة يأتي به في المركز الـ12 للمسابقة، بينما الأهلي في المركز الثالث برصيد 52 نقطة ويأمل في مزيد من النقاط للضغط علي قمة الجدول التي حجزها الزمالك منفرداً بفارق 11 نقطة عن الأهلي حتي الآن.

والمباراة هي اختبار اخر جديد للجهاز الفني للقلعة الحمراء بقيادة فتحي مبروك بعد انتصارين مميزين علي النصر ثم طلائع الجيش، وبروفة مهمة للغاية قبل مواجهة فريق الأفريقي التونسي الأحد القادم في دور الـ16 لبطولة الكونفيدرالية، ورغم أن الفريق يغيب عنه اليوم وليد سليمان وبيتر إيباي المحترف النيجيري إلا أنه لا توجد مشكلة في هذه الغيابات بعد أن انتفض اللاعبون وخرجت الطاقات التي كانت مختفية في عهد جاريدو فهناك في صناعة اللعب مؤمن زكريا عبقري الفريق الرهيب والعائد بقوة تريزيجيه وعبد الله السعيد وحتي محمد رزق رغم واجباته الدفاعية ومن الأجناب الظهيرين باسم علي يميناً وصبري رحيل يساراً بخلاف رءوس الحربة أحمد عبد الظاهر وعماد متعب وجدو وكلهم جاهزون وكلها أوراق في يد مبروك يتلاعب بها كيفما شاء ويعتمد عليها وفق رؤيته الفنية.

وسيكون الداخلية اليوم في ورطة حقيقية، حيث أصبحت أوراق الأهلي غير معلنة المهام والواجبات رغم يقين الجميع بأسماء التشكيل الذي سيخوض اللقاء ولن يختلف كثيراً عن لقاء الطلائع وقد يشهد فقط عودة حسام عاشور لقلب الوسط وإشراك محمد نجيب لتجهيزه قبل مواجهة الأفريقي.

أما لقاء ألعاب دمنهور والاتحاد فهو لقاء في غاية الأهمية للضيف الاتحاد الذي يسعي وبقوة للهروب من دوامة الدخول في حسابات البقاء والهبوط لاسيما بعد الفوز المهم الذي حققه الفريق في الجولة الأخيرة علي الرجاء رفع بها الفريق رصيده إلي 39 نقطة في المركزالعاشر بينما صاحب الأرض في المركز قبل الأخير بـ11 نقطة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق