د. أنور مغيث يكتب:

عودة الفلسفة

'عودة الفلسفة'

'عرفت الحضارة العربية الإسلامية فترة ازدهرت فيها الفلسفة، من القرن الثالث إلى القرن السابع الهجرى. ومنذ بداياتها الأولى فى الثقافة الإسلامية كانت الفلسفة، ومعها علم المنطق بالتبعية، تتعرض لهجوم الفقهاء المتشددين. ورغم ذلك كانت تنمو وتزدهر وبلغت أوجها فى القرن الرابع الهجري. نعرف ذلك من المؤلفات المهمة والمتنوعة التى تركها لنا أعلام الفلاسفة مثل الكندى والرازى والفارابى وابن سينا والغزالى وابن رشد، ومن الحظوة التى كان يتمتع بها هؤلاء الفلاسفة لدى الأمراء ومن المكانة العالية التى يحتلونها لدى مؤلفى الفهارس والتراجم. '

'فخ التكنولوجيا'

'كل الكائنات الحية لديها خطط وحيل لتدبير أمورها للحياة فى وسطها الطبيعى ولكن الإنسان هو الكائن الوحيد من بينها الذى يمتلك التكنولوجيا. وغاية الإنسان من التكنيك ليست ثابتة بل تتغير بتطور الحياة البشرية ذاتها، فوظيفة التكنيك عند الفيلسوف الألمانى أرنست كاب هى أن ينأى الإنسان بنفسه عن الخضوع لقوانين التطور البيولوجى الصارمة.'

الاكثر قراءة