[x]

د. عبدالعليم محمد

'مراسلات كلينتون ونهاية الإسلام السياسي'

'بصرف النظر عن التوقيت الذى تم فيه الكشف رسميًا عن الرسائل البريدية الإلكترونية للسيدة هيلارى كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية سابقًا فى إدارة أوباما، والمرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية الأمريكية فى مواجهة دونالد ترامب عام 2016، وهو التوقيت الذي ينخرط ويرتبط بموعد جولة الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة فى الثالث من نوفمبر عام 2020.'

'السلام .. وليس الأرض مقابل السلام'

'ليس من السهل وضع الاتفاق الإسرائيلي الإماراتي للسلام على قدم المساواة مع المعاهدة المصرية الإسرائيلية، أو معاهدة وادي عربة مع الأردن أو مع اتفاق أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل، إلا من زاوية النتائج التي سيفضي إليها، أى الاعتراف وتبادل العلاقات، أما من زاوية المقدمات التى بنيت عليها هذه الاتفاقيات فهى مختلفة مع الاتفاق الإماراتى الإسرائيلي.'

'تركيا .. قدوة سيئة لإثيوبيا في السياسات المائية'

'تواجه مصر تحديات غير مسبوقة, على الأقل فى العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين والعقد الأول والثانى من القرن الحادى والعشرين، تتعلق بأمنها القومى وأمنها المائى والوجودي، ولا شك أن تزامن هذه التحديات مع مطلع يوليو عام 2020، تهديد إثيوبيا بملء السد دون اتفاق مع دولتى المصب مصر والسودان وبإرادتها المنفردة، والتدخل التركى فى الشأن الليبى والضم الجزئى أو الكلى للأراضى الفلسطينية التى تزمع إسرائيل تنفيذه، وهذا التزامن ليس بريئا على ما يبدو, وفق ما ذهب إليه الصديق الدكتور محمد السعيد إدريس فى مقاله فى الأهرام «20/6/2020»، ذلك أن هذا التزامن يتوافق مع الذكرى السابعة لثورة الثلاثين من يونيو عام 2013 وخريطة الطريق التى أعلنتها مصر فى الثالث من يوليو من ذات العام.'

'أشباح الضم تراود حكومة نيتانياهو'

'إن صح تسمية الحكومة الإسرائيلية الخامسة التى شكلها بنيامين نيتانياهو وبينى جانتس من الليكود وحزب أزرق أبيض والتى يتم فيها تبادل منصب رئيس الوزراء بعد ثمانية عشر شهر، بأحد مهامها فمن الممكن تسميتها حكومة الضم أى تنفيذ ذلك البند من خطة ترامب للسلام المعلن عنها فى 28 يناير الماضى، والمتعلق بضم إسرائيل للمستوطنات وغور الأردن وشمال البحر الميت للسيادة الإسرائيلية، ذلك أن هذه المهمة تعتبر مصدر شرعية هذه الحكومة والمتوافق عليها بين طرفيها قبل تشكيل هذه الحكومة وفى أثناء تشكيلها وبعد ظهورها إلى حيز الواقع.'

'مصر عصية على الانكسار'

'مصر عصية على الكسر، هكذا كانت عبر الزمن، وهكذا ستكون إلى الأبد، فهى محروسة وهى الصفة التى لازمتها وستلازمها فى تاريخها القديم والحديث، وسواء كان مصدر هذه الصفة تكوينها الجغرافى والديموجرافى والثقافى أو موقعها الفريد، أو أن هذه الصفة نابعة من ذكرها فى القرآن الكريم والقداسة التى تستمدها من ذلك، أو أنها أى مصر كانت قبلة الأنبياء والصالحين وآل البيت'

الاكثر قراءة