عبدالله عبدالسلام يكتب: أفق جديد

الجوع أهم من الصحة!

الجوع أهم من الصحة!

أيام المجد والبراءة!

في كل أسرة مصرية، تقريبا، «ريحة» من أكتوبر العظيم. ابن عمي الراحل شارك في الحرب والمرحوم ابن عمتي تعرض للأسر. أختي سماها المرحوم والدي(انتصار)، تيمنًا بالنصر المجيد. حتى لو لم تكن لنا صلة مباشرة، نحاول جاهدين أن نبحث عنها. إنه نصرنا وفخرنا، نباهي به أنفسنا والعالم.

في حب حسنين ومحمدين!

لم تهدر الدولة مالا ووقتا وجهدا، كما أهدرته على برامج تنظيم الأسرة. منذ عقود، أصبحت الشغل الشاغل للحكومات. يتم حشد المسئولين والإعلام والصحافة ورجال الدين لإقناع الناس بتقليل الإنجاب، ليصبح الحديث عن القضية ملء السمع والبصر. لكن، كما عادتنا المحببة، يتضاءل الاهتمام ويقل التركيز فجأة، ليصحو المصريون على دعوات جديدة وحملات كثيفة للتنظيم.

معارك الصحافة الحقيقية!

معارك الصحافة الحقيقية!

أحمد مراد وغلافه!

خلال عملي مراسلا للأهرام بلندن منتصف التسعينيات، شغلني ما ينشر عن مصر، خاصة فى الآثار والتاريخ والأدب. لم يكن يمر أسبوع، إلا وتنشر صحيفة قصة خرافية عن الأهرامات أو يصدر كتاب عن كائنات أسطورية بنت حضارة مصر، أو رواية خيالية تعبث بتاريخها. سرعان ما تصبح هذه الكتب الأكثر مبيعًَا.

كورونا والأخ الأكبر!

كورونا والأخ الأكبر!

صحافة.. إن وُجد له مكان!

حسب دراسة حديثة، استعانت الصحافة البريطانية في صفحاتها الأولى خلال أسبوع بـ 111 مصدرًا للمعلومات والرأي لم يكن بينها سوى شخص أسود واحد.

لا تفهم الحياة!

هذا العالم نشيده، فينهار ثم نشيده ثانية، فننهار نحن.. هكذا يعبر الشاعر الألمانى ريلكه (1875-1926)، عن معركة الإنسان مع الحياة.

أفراح كورونا!

أفراح كورونا!

[x]