علاء ثابت يكتب:

للأيام الصعبة فوائدها

لم أكن أتخيل أن نمر بأيام صعبة كتلك الأيام، وباء ينتقل بسرعة رهيبة ويضرب معظم دول العالم ويكبد البشر خسائر هائلة، فتنهار بورصات العالم، والخسائر بأرقام تعد بتريليونات الدولارات، والإصابات بين البشر بالملايين، والذعر يعم كل قارات العالم.

يد تحمي من الوباء ويد تعمر الصحراء

لم يسبق طوال تاريخ مصر أن حظيت سيناء بهذا الحجم من المشروعات التنموية، بل ليست مبالغة لو قلنا إن ما شهدته سيناء فى السنوات الست الأخيرة يفوق كل ما حظيت به من عناية منذ نشأة الدولة المصرية، ولا تتمثل فى إنفاق ما يزيد على 100 مليار جنيه فقط، بل كانت هذه بداية ضخ دماء التنمية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، فالطرق والأنفاق والكبارى تدفع دماء التنمية وتشجع على المشاركة والاستفادة من تلك الخدمات التى ستغير وجه الحياة فى كل مصر، وليست سيناء فقط

مشاهد جديدة لحياتنا في زمن الكورونا

تكشف الأزمات عيوبنا مثلما تكشف مزايانا، انزعجت أثناء مروري بعدد من الشوارع والأسواق في القاهرة، رأيت التجمعات والزحام سائدة في كثير من المواقع والشوارع، وكأن الناس لا تعرف أو تخشى فيروس كورونا القاتل.

بشائر النصر في معركة «كورونا»

لمست العديد من المؤشرات المهمة على قدرة مصر على تحقيق النصر فى معركة خطيرة وفريدة من نوعها على فيروس «كورونا»، الذى يجتاح العالم من شرقه إلى غربه، ومن جنوبه إلى شماله، وتسبب فى إصابة نحو مليون ونصف المليون وزلزل معظم الدول العظمى.

ضوء فى نهاية نفق وباء كورونا

وسط عتمة النفق العميق لوباء كورونا الذى يواصل اجتياح العالم، هناك علامات مضيئة يمكن أن تحول تلك المحنة إلى فرصة لتجاوز الكثير من الأزمات، فمن كان يتصور أن الصين ترسل معونات طبية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتتبنى شعار «إننا أمواج فى بحر واحد»، ويتصل الرئيس الأمريكى ترامب بنظيره الصينى ويبحثان سبل المواجهة المشتركة لفيروس كورونا..

[x]