د. سمير فرج

الدرس اليابانى والحاجة لتكوين جيش قوى

الدرس اليابانى والحاجة لتكوين جيش قوى

إدارة الشئون المعنوية .. ونجاحات متتالية

سبع سنوات قضيتها مديرا للشئون المعنوية، بالقوات المسلحة المصرية، بذلت، خلالها، جهدا كبيرا لتطويرها، حتى أصبحت من أهم إدارات القوات المسلحة، وكان الإعلام العسكرى أحد أهم مسئولياتها، والذى شهد طفرة كبيرة، بإنشاء أول مركز إعلامى عسكري، فى الشرق الأوسط، وتم إنشاء استوديوهات تليفزيونية، وإذاعية، ووحدات إذاعة خارجية، وتضاعف عدد المراسلين العسكريين، مع رفع كفاءتهم بدورات تثقيفية بأكاديمية ناصر للعلوم العسكرية، ليصبح الإعلام العسكري، فى مصر، مبنيا على الأسس العلمية، والتكنولوجيا الحديثة. وتولت إدارة الشئون المعنوية، فى تلك الحقبة، مسئولية إقامة وتنسيق جميع الاحتفالات القومية لمصر.

عشرون سؤالا.. ماذا بعد كورونا؟

رغم أن سفينة فيروس كورونا مازالت تبحر في وسط البحار، لا يعلم لها أحد وجهة, فهل ستقابل الرياح، والعواصف، العاتية، فتضل بوصلتها، وتصطدم، لا قدر الله، بالجبال، معرضة البشرية، كلها،إلى كوارث، كبرى، أم سيمسك بدفتها، رجال أشداء، قادرون على توجيهها، والرسو بها على شاطئ الآمال، لنلتقط أنفاسنا، ونبدأ في إصلاح ما أفسده فيروس كورونا، على جميع الأصعدة، خلال فترة وجوده؟ وبين كل تلك الاحتمالات، عكف المتخصصون، والمفكرون، والباحثون على تصور السيناريوهات المختلفة لما بعد كورونا. ورغم غياب القدرة على التكهن بتوقيت انقشاع تلك الغمة، فإن الدراسات، المبسطة، التي خرجت عنها، دارت، فى معظمها، حول محاولة الإجابة عن عدد من الأسئلة، الافتراضية،كان أولها، هل سيستقر ميزان القوى شرقًا، بعد سنوات من الميل في ذلك الاتجاه، لتتصدر الصين

    الأكثر قراءة

    [x]