عمرو الدردير يكتب: ولنا وقفة

تشجيع الوزير والجنايني

تحول د. أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة وعمرو الجنايني رئيس اللجنة المكلفة بإدارة كرة القدم المصرية إلى مسئول بدرجة مشجع في مباراة منتخب مصر الأوليمبي أمام منتخب غانا في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى لبطولة الأمم الإفريقية للشباب تحت 23 سنة لكرة القدم المقامة بإستاد القاهرة.

صلاح.. وقبلة البطولات الدولية والقارية

بعد انطلاق أحداث بطولة الأمم الإفريقية 2019 تحت 23 عامًا، التي تستضيفها مصر حتى 22 نوفمبر الجاري، لابد أن نؤكد أن البطولة ليست الحدث الأهم على الإطلاق الذي تستضيفه مصر خلال العام الحالي؛ خاصة بعد أن أصبحت مصر قبلة البطولات الدولية والقارية.

تحديث الكرة من الجمود

برغم بعض العراقيل إلا أن الموسم الكروي في مصر يسير على الطريق الصحيح، وبشكل أفضل من المواسم السابقة حتى الآن، برغم أنف خفافيش الظلام.

لا الأهلي يحكم .. ولا الزمالك دولة!!

لم يكن قرار تأجيل مسابقة الدوري، إلى ما بعد بطولة الأمم الإفريقية للشباب تحت ٢٣، أفضل الحلول على الأقل بالنسبة للجنة الجنايني الخماسية التي تدير اتحاد الكرة، ورغم ذلك اتخذت اللجنة القرار.

سخرية الفنان وزوج ابنته الأهلاوي

أصبحت الجماهير المصرية بمختلف انتماءاتها، تميل إلى السخرية.. وأحيانًا إلى جلد الذات، وعندما تغالي وتبالغ تلك الجماهير في جلد الذات، بالطبع تكون النهاية المتوقعة لهذا النوع "غير المرغوب" من التفكير، الذي يصل لحد المرض، هو هدم المعبد بمن فيه.

عفوا صلاح لا يقارن

المعرض الذي يستضيفه متحف فيفا بزيورخ حتى ٥ يناير ٢٠٢٠، والذي يقام تحت عنوان "كرة القدم والعالم العربي" بالطبع سيكون محمد صلاح فخر العرب جزءًا من هذا المعرض، وسوف يسلط المعرض الضوء على التاريخ المبهر، وثقافة كرة القدم في العالم العربي.

بفعل فاعل

لم يكن استبعاد الفيفا لصوتي المدير الفني، وقائد منتخب مصر في استفتاء أفضل لاعب في العالم لعام ٢٠١٩ وليد المصادفة، ولكن الاستبعاد جاء لأسباب أوضحها الفيفا، وأعلن عنها في حينها، ولم يرد عليها الاتحاد المصري لكرة القدم كعادته إلا بعد انتهاء التصويت بيومين؛ مما اضطر الفيفا لاستبعاد صوتي مصر من السباق؛ ليفقد نجمنا العالمي فخر العرب "محمد صلاح" ١٠ نقاط كاملة أبعدته عن المركز الثالث بفارق عن كريستيانو رونالدو.