محمد إبراهيم الدسوقي

خفايا المعركة مع هواوي

معركة تكسير العظام الطاحنة التي تقودها بجموح الولايات المتحدة، ومعها بعض البلدان الأوروبية ضد شركة "هواوي" الصينية، تتجاوز بمراحل المعلن من جهة إدارة الرئيس دونالد ترامب، حول غياب العدالة التنافسية في التعاملات التجارية، بسبب تمتع هواوي بميزة سعرية، بفضل ما تحصل عليه من دعم حكومي يتيح لها خفض أسعار منتجاتها في مواجهة منافسيها الأمريكيين والأوروبيين، ومن ثم السيطرة على رقعة أكبر في سوق الاتصالات؛ حيث بلغت أرباح هواوي العام الماضي ٩٢ مليار دولار.

مصدر فخر

​ليس هناك أبدع ولا أجمل من أن تحصد ثمار جهدك وعرقك، حينها ستدرك أنها كانت تستحق ما بذلته وما واجهته من مشاق وعثرات وتحديات، وستنظر إليها بفخر شديد وتتباهى بها في كل محفل ومكان تحل فيه.

لم يعد حلما

استغرق عبوري قناة السويس من الضفة الغربية إلى الشرقية دقائق معدودة، عبر كوبري الشهيد أحمد المنسي، بعدها وجدت نفسي وسط لوحة فنية بديعة اسمها مدينة "الإسماعيلية الجديدة"، التي كانت من بين مشروعات قومية عديدة في إقليم قناة السويس افتتحها الرئيس عبدالفتاح السيسي مؤخرًا.

زيارة إلى الكويت

قضيت أربعة أيام ممتعة في الكويت، تنقلت خلالها بين لقاءات مهمة ومثمرة مع عدد من كبار المسئولين، ومواطنين عاديين من المصريين والكويتيين.

مكانة تستحقها

يسعى الرئيس عبدالفتاح السيسي، بجهد دؤوب لكي تحظى مصر بمكانتها المستحقة، عبر قرارات ومبادرات وتحركات لا تتوقف على الصعيدين الداخلي والخارجي.

بناة المستقبل

مشاركة المصريين الكثيفة بالخارج في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، تحمل في طياتها رسالة قوية ومباشرة بتماسكهم وتمسكهم ببناء مستقبل أفضل لوطنهم، واقتناعهم الشديد بأن تلك التعديلات تصب في النهاية في مصلحتهم ومصلحة الوطن، وأنها نالت حظها الوفير والمستحق من الدراسة والنقاش العام تحت سمع وبصر الجميع.

زيارة الرئيس السيسي لأمريكا

تكتسب زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، الولايات المتحدة الأمريكية، أهمية كبيرة في توقيتها ومضمونها، وفيما يتعلق بالتوقيت فإنها تجيء في وقت تموج فيه منطقة الشرق الأوسط بسلسلة أزمات معقدة ومتشابكة تقود لزيادة مطردة في منسوب العنف والمخاطر المحدقة بهذه المنطقة الملتهبة على أصعدة عدة، لا سيما المرتبطة منها بالمحافظة على الدولة الوطنية المهدد كيانها وقواعدها في بعض دول الإقليم تحت وقع ضربات الميليشيات المسلحة وجماعات دينية متطرفة تتعاون وتنسق معها.

أسوان.. صوت الأمل

من أسوان الخلابة، المشعة بهاءً وجمالًا يسحر الألباب، انطلق صوت الأمل الأفريقي - العربي قويًا مدويًا، من خلال ملتقى الشباب العربي والأفريقي، الذى احتضتنه المدينة على مدى يومين، كانت مصر خلالهما محط أنظار وآمال جميع من شارك من المصريين والعرب والأفارقة.

كلمة السر

العطاء، هي كلمة جامعة وشاملة تلخص بأمانة وصدق وقائع ومشاهد احتفال القوات المسلحة بيوم الشهيد، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، فعندما فتشت عن كلمة واحدة محكمة تعبر عما تابعته، خلال مشاركتي في الندوة التثقيفية الـ 30 التي عقدت تحت عنوان "شهداؤنا في القلب"، لم أجد خيرًا ولا أبلغ من العطاء، فالحضور جاءوا لا لتجديد الأحزان والأوجاع وذرف الدموع الغزيرة على شهدائنا الأبرار؛ وإنما للتعبير عن امتنانهم وتقديرهم البالغ وغير المحدود لعطائهم العظيم الذي مكننا من أن نحيا اليوم في أمن واستقرار ومرفوعي الرأس.

تغييب الوعي

يُجمل العنوان أعلاه ما تسعى وتستميت جماعة الإخوان الإرهابية لتحقيقه بشتى السبل والوسائل المتاحة، من خلال انتهاجها إستراتيجية خادعة ماكرة تعتقد أنها تستطيع بواسطتها استلاب وعي المصريين وتغييبه، مثلما تفعل مع أعضائها التزامًا بمبدأ السمع والطاعة، وأن يكون عضو الجماعة عجينة طيعة بين يديها، ويتشكل بالكيفية التي يحددها قادة الإخوان، أو كما قال مرشدهم الراحل عمر التلمساني: "إنه يتعين على الإخواني أن يسمع ويُطيع دون تفكير، وأن يكون بين يدي نقيب أسرته كالميت بين يدي مَنّ يغسله يقلبه كيف شاء".

ماكينة الكذب

مراجعة أدبيات جماعة الإخوان الإرهابية، منذ نشأتها في عام ١٩٢٨، كفيلة بالكشف عن أمرين مؤكدين بالأدلة والبراهين الدامغة.

العودة

تضافرت لمصر عدة عوامل وأدوات فاعلة مكنتها وبجدارة من العودة إلى موقعها المتميز والريادي في القارة الإفريقية، هذه العوامل المجتمعة كانت بادية من خلال إعراب قادة القارة السمراء عن حفاوتهم واستبشارهم بقيادة مصر الاتحاد الإفريقي، وبرؤيتها المستقبلية لإفريقيا، وأنها ستكون فارقة على أصعدة عديدة، منها إعادة هيكلة هذا التجمع الإقليمي المهم، وأن يتحول لمنصة تعزز من الحضور الدولي للقارة السمراء، وأن تنبع الحلول منه لأزماته، بدلًا من ترقب تدخل أطراف من خارج القارة لا تراعي سوى مصالحها الذاتية فقط، ولا شيء غيرها.

بضاعة فاسدة

افتراءات، أكاذيب، غياب تام للموضوعية والنزاهة، تلك هي بضاعتهم الفاسدة التي يمشون بها في الأسواق، بحثًا عن مشترين لها يخدعونهم بمعسول الكلام، حتى يقبلوا عليها، ويبدو الأمر في نظر المتابع وكأن الجماهير الغفيرة تتكالب عليها ومقتنعون بأنها بضاعة جيدة جديرة بأن يدفع فيها الثمن الغالي.

ملحمة الأبطال

على مر الأزمنة والعصور، تروى أساطير وملاحم الأبطال صفحات وصفحات مشرقة وناصعة البياض من التضحية والفداء والعطاء غير المحدود بسقف ولا إطار زمني، والشجاعة، والعزة لأناس تجاوزوا ذواتهم الضيقة ومدوا أبصارهم الثاقبة لما هو أبعد منها بانشغالهم آناء الليل وأطراف النهار بتأمين حيوات واستقرار شعب بكامله.

مسجد وكنيسة وبينهما وطن

تجولت ببصري داخل القاعة التي تجمع فيها مئات المصريين والضيوف العرب والأجانب؛ ليشهدوا لحظة تاريخية حقيقية بالعاصمة الإدارية الجديدة، فرأيت وجوهًا مصرية خالصة مشرقة ومبتسمة ومقبلة على الحياة، وتكسوها أمارات الصفاء والتسامح والوئام.

حياة كريمة

تتوالى المبادرات الرئاسية الهادفة للارتقاء والأخذ بيد المواطن المصري، بطل معركة البناء والتعمير، كما وصفه الرئيس السيسي بصفحته على الفيس بوك مؤخرًا، وتعويضه عن عقود الإهمال - التى لم يحصد منها سوى وعد تلو الآخر ضل طريقه للتنفيذ العملي - وبناء عليه ظلت فئات عديدة بالمجتمع المصري مهمشة، وتتجرع مرارة الحرمان، وتحلم بالعيش في كنف حياة كريمة تشعره باهتمام عملي وصادق بها وبمتاعبها.

عام الآمال

يمضي عام بحلوه ومره، لتشرق شمس عام جديد محملًا برجاء وآمالًا لا حدود لها على المستويين العام والخاص، وأن يكون في مجرياته وأحداثه ومفاجآته أفضل حالًا من سابقه، وألا تكون قسوته وضغوطه على الجميع فوق خط الاعتدال والتحمل.

الهمم العالية

كل من حضر وتابع وقائع الاحتفال باليوم العالمى لذوي الاحتياجات الخاصة الذى شارك فيه الرئيس السيسي، لاحظ مظاهر السعادة والبهجة التى اكتست بها وجوه المشاركين في فقرات الاحتفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

مؤشرات النجاح

لم يكن احتضان مدينة شرم الشيخ لمنتدى إفريقيا 2018، سوى فصل جديد يوضع بين دفتي "كتاب النجاح المصري"، ومن قبله منتدى شباب العالم، ومعرض "إيديكس" للصناعات الدفاعية والعسكرية.

مفاتيح القوة

غمرتني سعادة بالغة لا توصف، لدى مشاركتي صباح اليوم في حفل افتتاح المعرض الدولي "إيديكس ٢٠١٨" للصناعات الدفاعية والعسكرية، الذي افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسي، ومبعث سعادتي تلك المشاركة الدولية المتميزة والمكثفة في النسخة الأولى من "إيديكس"، الذي يعد في نظري علامة فارقة وفريدة؛ لأنه نقطة البداية لدخول مصر ساحة المنافسة العالمية المتخصصة في معارض الصناعات الدفاعية والعسكرية، والتي تهمين عليها القوى الكبرى، وبعض القوى البازغة.