محمد الشاذلي

هل نستخدم تقنية الـVAR في حياتنا

ماذا لو كان بوسعنا استخدام تقنية الـVAR في حياتنا والتي أقرت رسميًا من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قبل عامين فقط..

لحظة تحد في مصر

لحظة تحد في مصر

استعادة ليبيا

هل يستطيع العرب استعادة ملف ليبيا مرة أخرى، بعد أن أضاعوه طواعيةً وبقرار من جامعة الدول العربية عام 2011، وأرسلوه إلى مجلس الأمن.. ثم أصدر مجلس الأمن بدوره قرارًا رقم 1970 في مارس 2011، بحظر إرسال السلاح إلى ليبيا، ثم أيام وصدر القرار رقم 1973 بفرض حظر جوي وتنظيم ضربات ضد ليبيا 1973..

أوراق مهمة في حقيبة الثقافة

عقب التغييرات الوزارية الأخيرة، عقد الرئيس السيسي اجتماعًا مع الوزراء الجدد، بينما يمكن قراءة اهتمامات خاصة بالمرحلة المقبلة في قطاعات معينة، من خلال اجتماعات منفصلة اختص بها الرئيس وزراء محددين، ومن بينهم اجتماع الرئيس مع وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم، في حضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي.

صيحة طه حسين

مستقبل الثقافة في مصر.. الصادر عام 1938.. واحد من أهم كتب الدكتور طه حسين.. وهو عن الثقافة بمعناها الشامل، وركيزتها التعليم..

مسرح للإيجار

"أعطني مسرحًا أعطيك شعبًا عظيمًا".. قول مأثور نُسب إلى وليام شكسبير أو زكي طليمات، موليير أو أفلاطون، ليس هذا هو المهم الآن، إنما المهم هو صحة القول؛ لأنه ربما تكون هناك معطيات أخرى للوصول إلى الشعب "العظيم"، لكن المسرح يظل أحد الأسباب والأساليب أو الوسائط المهمة للتربية وبث الأخلاق ونشر الثقافة في الشعب.

القوة الناعمة.. إعادة نظر

مصر لم تفتقد القوة الناعمة، ولكنها تحتاج إلى إنتاج المزيد منها وتسويقها واستغلالها..

السكك الحديدية في مصر.. ملاحظات على خطة التطوير

ويبدو أن المشروع الأبرز الذي تعمل عليه وزارة النقل حاليا هو مشروع محطة قطارات جديدة في بشتيل بالجيزة، وهي الحي المجاور لشارع السودان وأحمد عرابي، تقريبا في وسط البلد، لخدمة ركاب قطارات الصعيد، وللتخفيف عن محطة مصر، وليس لقطع خط الإسكندرية أسوان مرورا بمحطة مصر.. والمحطة لصيقة بالخط الثالث لمترو الأنفاق، وبقطار المونوريل الثاني الرابط بين شارع جامعة الدول والمنطقة الصناعية في مدينة 6 أكتوبر..

سد النهضة والدبلوماسية المصرية

أدارت الدبلوماسية المصرية ملف أزمة سد النهضة بأسلوب هادئ ومرن، ربما لم يعجب البعض من أنصار استخدام القوى الصلبة في التعاطي مع الأزمة، والكشف من دون إبطاء عن أنياب وأظافر.. ونجحت هذه الدبلوماسية أخيرًا في إدخال طرف دولي، للمساهمة في التوصل إلى حل عادل للخلافات بين أطرافها الثلاثة..

المعلمون أولا

بدأت وزارة التربية والتعليم في مصر في إجراءات لسد العجز في المعلمين؛ حيث احتفت الوزارة قبل شهر تقريبًا بإطلاق البوابة الإلكترونية للوظائف، للتعاقد مع 120 ألف معلم لمدة عام واحد قابلة للتجديد لمدة 3 سنوات، وهذا العدد لن يكون إضافة لأعداد المعلمين المصريين في المدارس، بقدر ما هو سد للعجز في أعدادهم، حيث يساوي العدد المطلوب حاليًا مجموع المحالين للمعاش والحاصلين على إجازات بدون مرتب والإعارات الداخلية والخارجية.

فقر التعلم

ربما لم يلتفت كثيرون لما كتبته الخبيرة الدولية آنا بيردي قبل أيام، على صفحة البنك الدولي المتوافرة بلغات عدة منها العربية، عن "خطة جديدة لبناء رأس المال البشري بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"..

اتفاق على الأكراد

يعرف الرئيس أردوغان وأقطاب نظامه وحليفه الأمير تميم في قطر أن عودة السيادة التركية على الشرق أمر غير وارد في الزمن الراهن؛ لذلك فإن المسعى هو السيطرة السياسية لتكون تركيا هي اللاعب الأول في سياسات المنطقة، والباب الرئيسي في تعاملاته مع الغرب، والسيطرة العسكرية من نوع القاعدة التركية في قطر، والاقتصادية بحيث تكون أنقرة متصدرة عمليات التصنيع الكبرى واكتشافات الغاز وترسيم الحدود..

من أجل سوريا

​عودة سوريا إلى مقعدها في مجلس جامعة الدول العربية لن يعيد الاستقرار والسلام إلى سوريا في نفس اليوم؛ فالاستقرار في هذا البلد العربي المنكوب يحتاج إلى سنوات، ربما ضعف السنوات التي مرت على انهياره الأمني والسياسي والاقتصادي والمجتمعي.

أكتوبر السادس والأربعون

الحرب كانت ومازالت تعبيرًا وطنيًا شديد التلاحم نحو تحقيق الهدف، وتزداد شرعيتها، خصوصا عندما يكون هذا الهدف مدعمًا بالحق ومُؤازرًا بالواجب. لذلك كانت أكثر الحروب اندفاعًا وتحققًا وشجاعةً الحرب العربية الإسرائيلية الرابعة، حرب أكتوبر (تشرين) 73 علي الجبهتين المصرية والسورية. وكانت الإجابة النهائية نصرًا ساحقًا بغض النظر عن مواقع القوات في اليوم الأخير للحرب، فقد كسبت أطراف الحرب أراضي هنا وهناك، لم تكن لديها وقت صدور قرار وقف إطلاق النار.

مصر تعيد اكتشاف قدراتها

اكتشفت مصر قوتها وقدراتها خلال الأيام الماضية، وعرفنا إلى أي مدى كانت انطلاقتنا في التنمية مطمئنة إلى وعي جمعي بضرورة هذه التنمية، وأن أزماتنا الواضحة للعيان صعبة لكنها مؤقتة، وأننا سوف نتحملها بصبر، وتضحية، وشجاعة في سبيل التوصل إلي إنجاز حقيقي في مجالات الاقتصاد والاستثمار والتصنيع، وفي الزراعة والصحة والتعليم، وفي الاستقرار والأمن والدفاع.

الرقص مع الذئاب

أمضينا مساء الجمعة والساعات الأولى من صباح السبت نتجول ما بين شبكة "الجزيرة" وتوابعها التي تبث من تركيا، من ذئاب الفضائيات، لنتأكد من مزاعم المظاهرات التي تجتاح مدن مصرية.. ثم أنقذتنا الفضائية المصرية "إكسترا نيوز" ببث مباشر من ميدان التحرير يكشف سير الحياة بشكل طبيعي في الميدان.

مصر لا تجمد أحلامها

من الضروري أن يفهم المصريون على اختلاف درجات وعيهم، أن التوقف عن العمل والإنجاز، ليس فقط تجميدًا للحظة الراهنة، وإبقاءً للحال كما هو عليه، ولكن التوقف هو تأخر وتخلف عن الآخرين، وإضاعة للفرص، خصوصًا فرص تحقيق الحلم بالوصول إلى بلد قوي متقدم مرفوع الرأس يتسع للمصريين جميعًا.

أردوغان يعيد استخدام فزاعة اللاجئين السوريين

هدد رئيس تركيا رجب طيب أردوغان أوروبا بفتح أبواب بلاده أمام اللاجئين السوريين نحو مدنهم "في حال لم يقدم الاتحاد الأوروبي المساعدة الضرورية لأنقرة".

يبني قصرا ويهدم مصر

في عمارات وسط البلد في القاهرة، تتجلى القيمة الفعلية للجمال والذوق الفني والأصول المعمارية، وإذا كان المهندسون الأوروبيون هم من شيدوها بأوامر الحاكم، فإن هذه العمارات، لو سُمح لي، ذات صلة وثيقة بكل عمران أقيم على أرض مصر منذ عهود الفراعنة، ثم في فترات متفرقة من التاريخ القديم إلى أن جاء محمد علي وقرر بناء مصر الحديثة..

العاصمة الجديدة

يحكى أنه بعد أن استقر جوهر الصقلي على موقع العاصمة الجديدة, قرر استدعاء علماء الفلك ليحددوا اللحظة المناسبة لبدء العمل, وبالتحديد حين يظهر في السماء كوكب ذو فأل حسن..