أميمة السلاخ

وحدة

نذرت نفسها للتواجد حيث تَجَمُع الناس، وخصصت لذلك جزءًا من يومها أسبوعيًا، مقهى أو حفلة، لم يكن مهمًا من يدعوها، ولا إلى أين، المهم أن تندمج وسط مجموعة لا تمت لها بِصلة.