Close ad

صبري زمزم

9-5-2017 | 12:03
بينما كان الأب منهمكًا في مطالعة بعض أوراقه وترتيبها سمع صوت نحيب. كذب أذنه لأول وهلة، ولكن سرعان ما تكررت النهنهة مفصحة عن بكاء مكتوم، استرق السمع ليحدد مصدره، فإذا به ينحدر من حجرة ابنته الجامعية. شعر بالقلق، ترك أوراقه، أسرع إلى حجرتها يستطلع في قلق بالغ سبب هذا البكاء. هل من مرض تعانيه أم من ألم تقاسيه، أم من حزن انتابها جراء خبر سيئ وصل إليها عبر هاتفها؟
20-4-2017 | 18:47
حينما قرأت عنوان رواية الأديب محسن عبد العزيز "شيطان صغير عابر" تساءلت: ترى ماذا وراء هذا العنوان؟
الأحدث
الأكثر قراءة