سيد علي

كارثة الاستثمار الآمن في الذهب

في أوقات التوتر السياسي والاقتصادي وأيضًا الكوارث الطبيعية يلجأ المستثمرون إلى شراء الذهب كملاذ آمن في الأسواق وكمخزن للقيمة، كما يستخدم أيضًا كوسيلة للتحوط ضد معدلات التضخم المرتفعة؛ حتى وإن كان البعض يرى أن الذهب ليس استثمارا، ولكنه نوع من الادخار الآمن، فالذهب على مر السنين هو وسيلة لحفظ القيمة..

أخيرا نجحنا في أزمة إدارة الأزمة

لم تكن السماء تمطر عندما بدأ سيدنا نوح بناء سفينته، والأدهى أنه كان يبنيها في وسط الصحراء، أي أن الأزمات تدار قبل حدوثها، وفي علم إدارة المخاطر والأزمات التأخر في اتخاذ القرار قد يحول المشكلة لأزمة

مهرجان البوس للجميع

مهرجان البوس للجميع

السيسي والذين معه

سيظل مشهد الثالث من يوليو ٢٠١٣ حينما اجتمع رموز الأمة المصرية أزهرًا وكنيسة وجيشًا وشبابًا ونساء ومحكمة دستورية عصي على فهم أولئك المتربصين بها؛ الذين لم يقرءوا كتاب التاريخ، وغرتهم أمانيهم بسقوط وطن لم يسقط أبدًا، ومهما كانت خطط تفزيع الشعب المصري، فهم لا يعرفون أن السيسي والذين معه رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلًا، فإرادة المصريين هي التي تُصيغ الحاضر وترسم الطريق للمستقبل، ومعهم جيش صان وشرطة حمت وقضاء أشرف وعدل..

عزاء السرادقات ليس واجبا

عزاء السرادقات ليس واجبا

الفيروسات ابتلاء وليست عقابا إلهيا

نظريّة المُؤامرة الدينيّة، والسياسيّة، دخلت على خط أفكار مُتتبّعي المرض، فالسياسيّة ذهبت إلى تصنيع هذا الفيروس في المُختبرات الأمريكيّة، ومن ثم نشره في الصين، على أساس مُحاصرة الصين بذلك المرض، وإغلاق أسواقها التجاريّة، والاقتصاديّة التي فرضت نفسها كأقوى اقتصاد ثان في العالم، وضمن سِياق الحرب التجاريّة الأمريكيّة - الصينيّة، وكانت نظريّة المُؤامرة الدينيّة أيضًا حاضِرة، فالمُسلمون أو بعضهم يجدون في هذا الفيروس الذي ضرب الصين، ما هو إلا انتقام من الله لأفعال الحكومة الصينيّة بأقليّة الإيغور، وتصديق تفسير هذه المُؤامرة الإلهيّة، لعلّه كان صعبًا عند آخرين، أكّدوا أن انتشار هذا الفيروس ليس حكرًا على الصين، وقد يصل إلى الدول العربيّة الإسلاميّة.

دمج الوزارات هو الحل

أحسنت لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان عندما طالبت بإعادة النظر في وزارة التعليم العالي؛ نظرًا لأن الجامعات مستقلة ماليًا وإداريًا، وهناك المجلس الأعلى للجامعات هو من يضع السياسات التعليمية، ويشرف عليها، وهو ما يفتح الأبواب لإعادة النظر في الوزارات الزائدة.

اطلبوا النهضة ولو من بوروندي

​في السادس من أبريل من عام 1994، أصاب صاروخان الطائرة الرئاسية الرواندية أثناء اقترابها من مطار كيجالي الرواندي؛ مما أدى إلى سقوطها على الأرض، ومقتل جميع ركابها، من بينهم زعيم رواندا "جوفينال هابياريمانا" والرئيس البوروندي "سيبريان نتارياميرا"، وعقب الحادث مباشرةً انطلقت المجازر عبر رواندا بأكملها، وبدأت عمليات القتل التي قضت على خُمس سكان البلاد، بالمناجل والمطارق والسيوف، وكانت تلك المجزرة سببًا في شهرة رواندا، وكانت الحرب الأهلية بين قبيلتي التوتسي، التي حكمت البلاد لقرون، وأغلبية الهوتو، التي كانت قد تولت السلطة من العام 1959 إلى العام 1962، وأطاحت بالنظام الملكي التوتسي.

مدرسة ماسبيرو الوطنية

مبنى ماسبيرو الشهير الكائن على ضفاف كورنيش النيل، وهو مقر التليفزيون المصري من أقدم التليفزيونات الحكومية في الشرق الأوسط وإفريقيا وماسبيرو، وسمي على اسم عالم المصريات الفرنسي الشهير "جاستون كاميل شارل ماسبيرو، وكان الرئيس الراحل "جمال عبد الناصر" قد أعطى أوامر في بناء مبنى التليفزيون المصري في أغسطس عام 1959، وبالفعل تم الانتهاء منه في 21 يوليو عام 1960، وبدأ الإرسال من خلال بث آيات من القرآن الكريم، ثم إذاعة وقائع حفل افتتاح مجلس الأمة، وخطاب الرئيس جمال عبد الناصر ونشيد "وطنى الأكبر"، والإرسال كان محددا له بث 6 ساعات يوميًا.

تجديد الخطاب الثقافي

​جاء رجل للإمام الغزالي وقال: ما حكم تارك الصلاة؟ قال: حكمه أن نأخذه معنا إلى المسجد، والحسن والحسين - رضي الله عنهما - لما رأيا رجلًا كبيرًا يتوضأ خطأ قالا له: "نريدك أن تحكم بيننا مَن فينا الذي لا يُحسن الوضوء، ولما توضآ أمامه ضحك وقال: أنا الذي لا أحسن الوضوء.

في الذكرى التاسعة للخراب العربي

بالرغم من أن كارثة ما سمي بالربيع العربي لا تزال ساخنة وآثارها باقية وممتدة ربما لعقود، لا يزال هناك نفر من الفوضويين وبعض الدول تتغنى بالفوضى الشاملة التي عمت المنطقة تحت شعارات الثورة والتغيير

البورصة تحارب الاستثمار بملاليم الضرائب

لا يمكن أن تكون البورصة في هذا البلد معبرة عن التطور والتنمية والمشروعات العملاقة؛ حتى إن قيمة الجنيه المصري واصلت الارتفاع أمام الدولار، في نفس الوقت الذي كانت مؤشرات البورصة سلبية.

الوعي الغائب في تسويق الكمين للحرب

يحتار المرء في الوصف الأنسب للمرحلة الحالية، هل هو؛ الفوضى الخلاقة؟، أو الشرق الأوسط الجديد؟، أو الحرب بالوكالة؟، أو حرب سنية – شيعية؟، أم هو ترتيب موازين القوى بشكل جديد تعتبر الفوضى إحدى وسائله؟، أو كل ما سبق؟!

الوجه القبيح لتركيا وأردوغان

حاربت مصر 4 مرات من أجل فلسطين؛ بينما لم تطلق تركيا رصاصة واحدة على إسرائيل فهل يستويان، ويخطئ من يتصور أن الرئيس التركي رجب أردوغان يسعى من وراء عربدته في المنطقة إلى تحقيق مجد شخصي فحسب، أو أنه يمكن أن يعود إلى صوابه من تلقاء نفسه، وما يفعله في ليبيا - وسبق أن كرره في سوريا ومن قبلهما العراق - ليس سوى خطوات لتحقيق الحلم العثماني؛ وفقًا للميثاق الذي وضعه كمال أتاتورك عقب هزيمته في الحرب العالمية الأولى، ويعد الوجه الآخر لبروتوكولات حكماء صهيون بتأسيس دولتهم على أرض فلسطين.

التعديلات خطوة تمهيدية للتغييرات

يمكن قراءة التعديلات الوزارية الأخيرة، في إطار أن الدولة المصرية خرجت من حالة شبه الدولة، وأنها خطوة فيما يمكن تسميتها إعادة هيكلة الدولة، خاصة عند التحول لرقمنة المؤسسات الرسمية

الحياة اليومية للمصريين على "فيسبوك"

يمكن لأي باحث أن يرصد الحياة اليومية للمصريين بتتبع ما يكتبون على الفيسبوك؛ بل ويمكن القول إنه ساحة الطبقة المتوسطة على كل لون وغالبًا ما يكون (الشير) بلا منطق؛ وبالتالي لا يصبح (الترافك) معيارًا للقياس على السخط أو الرضى بالكتابة.

بدء حرب الدراما الناعمة

مسلسل (ممالك النار) أول عمل حقيقي، وأول خطوة في الطريق الصحيح؛ لمقاومة العدوان التركي، ويوثق المسلسل الحقبة الأخيرة من دولة المماليك، وسقوطها على يد العثمانيين في بدايات القرن السادس عشر، مسلطًا الضوء على مرحلة في التاريخ العربي ثرية في الأحداث، كاشفًا العديد من الحقائق حول هذه الحقبة؛ لأنه يقدم رؤية مختلفة عن الرؤية التركية لتاريخنا، وبداية لحرب القوى الناعمة التي بدأها الأتراك مبكرًا، في ظل غفلة من صناع الإعلام والدراما العربية، فقد بلغ إجمالي إيراد تركيا من المسلسلات 500 مليون دولار، العام الماضي فقط.

الكبير

ليست صدفة أن المرء حينما يتوجع أول ما ينطق به (أخ)؛ بحثًا عن ملاذ آمن للأخ أو الأخت، وهما الأقرب بصلة الدم والعشرة ولفظ الأخ يطلق في العموم على المذكر والمؤنث، و"الأخ الكبير في مقام الأب"، جملة على رغم بساطتها، إلا أنها عظيمة في وقعها، إذ تحفر في نفوس أفراد الأسرة الكثير من القيم التي يتشبثون بها في مواجهة الحياة بحلوها ومرها.

السجون المصرية والسجون الأمريكية

لا يمكن لأي عاقل وراشد الدفاع عن السجون؛ حتى لو كانت مقامة على ضفاف البحيرات السويسرية ويديرها ملائكة؛ فالسجن هو المقابل القبيح للحرية.

.. ولكن الحيوانات لا تقتل صغارها!!

عندما يفقد الإنسان إنسانيته، يصبح أسوأ من أشرس الحيوانات, ولكن عندما يتحول الحيوان من وحش كاسر إلى أم حنون وعطوف، فيصبح هناك خلل، وعلينا مراجعة آدميتنا.. أحد شياطين الإنس ألقى بطفل حديث الولادة – ومازال الحبل السُري ملتصقًا به - في القمامة لتلتقطه كلبة ضالة، وتضعه عند أقرب بيت والطفل حاليًا بقدرة الله سبحانه وتعالى ما زال حيًا كنموذج لإنسانية الحيوان، في مواجهة همجية الإنسان.

[x]