هشام عبد العزيز

الطيران يستأنف رحلاته .. بعد وصول خسائره لملايين الدولارات

بدأت المنظمات الدولية للنقل الجوى في وضع خارطة طريق مع الدول للتدابير اللازمة المتفق عليها لاستئناف حركة السفر الدولي لإنقاذ الصناعة التي لا تتجاوز ربحيتها من ١ إلى ٢٪، بعد تجاوز الخسائر مليارات الدولارات، وإعلان العديد من الشركات إفلاسها، وزيادة نسبة البطالة في القطاع، لاضطرار الشركات للاستغناء عن العمالة، وشركات أخرى توقفت عن سداد رواتب العاملين منذ بداية أزمة انتشار مرض كورونا.

٣٠ يونيو يوم لن يسقط من ذاكرة التاريخ

يوم ٣٠ يونيو سيظل عالقًا بمخيلة كل المصريين، كيوم تاريخي لتحرير مصر، من تنظيم إرهابي اتخذ شعارًا دينيًا، لا يعترف بالأوطان، تديره جماعة دولية لبسط نفوذها وهيمنتها على إرادة الشعوب.

يونس المصري وهيكلة مصر للطيران!

معادلة نجاح القيادة الاهتمام بالعنصر البشري بتطويره ومنحه الأمان واختبار القيادات ذات الخبرة والشباب المتعطشة للعطاء والفكر الإداري المتطور، ذلك ما حققه الفريق يونس المصري وزير الطيران المدني منذ توليه المسئولية، الخطوة الأولى الاهتمام بالعنصر البشري وزيادة رواتبه، وعدم إيجاد فوارق كبيرة بين العاملين في مختلف الشركات مع التطوير التكنولوجي للعناصر البشرية في مختلف المواقع، وتحسين بيئة العمل، الخطوة الثانية اختيار مجموعة من القيادات الشابة في مصر للطيران لها فكر متطور لإحداث التغيير.

القتل حلال والإعدام حرام!

استغلت جماعة الإخوان الإرهابية، تنفيذ حكم الإعدام في قتلة المستشار هشام بركات النائب العام السابق، كمحاولة يائسة لجلب التعاطف ومغازلة المنظمات الدولية لحقوق الإنسان الرافضة لعقوبة الإعدام، بعرض فيديوهات لأقوال المتهمين لتعرضهم للتعذيب، وفيدويهات أخرى لأسرهم.

بلاغ للإعلام.. قنوات لتحليل الجنس على اليوتيوب

مع كثرة القوانين المنظمة للإعلام، والانضباط الأخلاقي والمهني للقنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية، وقرارات المجلس الأعلى للإعلام، بإيقاف كل من يخرج على الآداب العامة والمهنية، أو يبث الفتن بين طوائف الشعب، لم نجد أي تفعيل لتلك القرارات على القنوات التي نفاجأ بها على شبكات التواصل الاجتماعي واليوتيوب.

هل الفريق يونس هو الفارس المنتظر لإنقاذ الطيران؟

هل الفريق يونس هو الفارس المنتظر لإنقاذ الطيران؟

أخطاء أحمد شفيق وهرتلة الإعلام!

مما لاشك فيه، أخطأ الفريق أحمد شفيق أخطاءً قاتلة تؤثر على شعبيته، وتقضي على آماله في الترشح لرئاسة الجمهورية، بعد ثورة الغضب من محبيه ومؤيديه لظهوره في قناة الجزيرة، برغم بيان محاميته داليا حسين، بأن الجزيرة حصلت على التسجيل، ووضعت اللوجو الخاص بها على ما تم بثه دون علمه، وهو تبرير معقول، لكن كان يجب أن يتبعه خطوات قانونية من جانب الفريق شفيق لمقاضاة الجزيرة.

مجالس المليونيرات في الأهلي والزمالك

@ زمان كنا بنقول على أندية هليوبوليس والجزيرة والصيد، أندية أولاد الذوات، للدعاية المكثفة في انتخابات مجالس الإدارة، والصرف ببذخ شديد على الملصقات والهدايا التي توزع كنوع من أنواع الدعاية.

حج ابن المبارك وحج الأثرياء

الحج الركن الوحيد بين أركان الإسلام المشروط بمن استطاع إليه سبيلا، من حيث الصحة والمال، وسعر الصرف ومضاعفة قيمة العملة، أشعل أسعار أداء الفريضة، فلم يعد للفقراء حتى في القرعة والتضامن والنقابات والجمعيات، ناهيك عن الحج السياحي الذي يتراوح من ٢٠٠ ألف إلى نصف مليون جنيه، في وقت تحتاج فيه الدولة للعملة الصعبة وتمر بأزمة اقتصادية.

فيديو الملاعب وكاميرات المراقبة الإجبارية

@ برغم وجود نبرة سخرية من جانب البعض لفكرة استخدام تقنية الفيديو في مراقبة المباريات بواسطة حكم رابع، فإنها ستساهم لحد كبير في القضاء على الفوضى والاعتراضات من جانب الأندية، على ضعف مستوى التحكيم في الدوري المصري..

اعتراف غادة عبدالرازق فضيلة

من منا لا يخطئ، فكل ابن آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون، وليس هناك إنسان كامل فالكمال لله سبحانه وتعالى..

محمد صلاح ينتزع ألقاب تريكا في قلوب الجماهير

كنت أحد المدافعين بشدة عن محمد أبوتريكة نجم مصر والنادي الأهلي، فيما تعرض له من مواقف متتالية؛ لأني من أنصار عدم أخذ أحد بالشبهات دون دلائل وقرائن، لدرجة انتقادي من جانب البعض، ممن يعترفون بنجومية ساحر الجماهير، لكنهم يختلفون بشدة مع مواقفه الوطنية.

إبراهيم سعدة يهز عرش حسن الألفي!

لم ولن ينسى صحفيو الطيران، موقف الكاتب الكبير إبراهيم سعدة، ومساندته لهم لاسترداد كرامتهم كصحفيين مصريين لهم الأولوية المطلقة في لقاء أي مسئول مصري، بمقال جريء هز عرش وزارة الداخلية في عهد اللواء حسن الألفي وزير الداخلية الأسبق.

لماذا هرب خالد علي يوم ٣٠ يونيو؟!

٣٠ يونيو لم يكن يومًا عاديًا في حياة كل مصري، الجميع يتأهب للخروج إلى الميادين، استجابة للفريق عبدالفتاح السيسي الذي حمل رأسه على كفه مغامرًا بمنصبه كوزير للدفاع؛ لحماية شعب زادت آهاته وصرخاته من حكم الجماعة الإرهابية.

اغضب يا سيسي

قالوا في الأمثال احذر الحليم إذا غضب، مثل مصري أصيل، يجهله الأوباش في الدول الراعية للإرهاب من أهل الشر، سافكو الدماء، لم يفهموا خطاب الرئيس في قمة الرياض، وتحذيره العلني في وجود الرئيس الرئيس الأمريكي (وحاكم عكا الخائن) المبذر لأموال شعبه لرعاية وتمويل الإرهاب.

حرامية الأراضي والسيطرة على الإعلام الخاص

استقبل المصريون قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، باسترداد الأراضى المنهوبة من الدولة والتي تقدر بملايين الجنيهات، وتكليفه العلني لكل المحافظين، ومديري الأمن والقوات المسلحة باستعادة هذه الأراضي في غضون شهر، بفرحة غامرة، ليس فقط للقيمة المالية التي ستعود على الدولة، لكن الأهم، لأن القرار يمثل إعلانًا واضحًا باستعادة الدولة هيبتها وقوتها، والجميع أمام القانون سواسية.

أؤيد السيسي وأرحب بصباحي

لم أمنح صوتى يومًا لحمدين صباحى، سواء في الانتخابات الرئاسية (المرتين) في الجولة الأولى والثانية لأحمد شفيق، وانتخابات ٢٠١٤ للسيسي، وحتى عندما رشح نفسه في عضوية نقابة الصحفيين لم أمنحه صوتي.

ماسبيرو والإصدارات والبوابات الإلكترونية

نصبوا جميعا إلى نجاح الهيئات الإعلامية الثلاث في تحقيق الهدف، وإنقاذ الإعلام من هاوية الإفلاس المالي وليس الأخلاقي فقط الأكثر سهولة في الفترة الحالية، بوضع ميثاق شرف أخلاقي ومهني محدد بمعايير محددة، الأزمة الحقيقية ممثلة في الناحية المالية، بعد تردي الأوضاع المالية بالمؤسسات الصحفية لدرجة البحث عن الرواتب الشهرية بخلاف تراكم الديون المتتالية للجهات الحكومية.

لا تهدموا الأزهر!!

منذ الصغر ننظر بإعجاب وقدسية وفخر للأزهر الشريف، الإسلام الوسطي، مهما اختلفنا مع بعض الأفكار، والكتب والمناهج والأساتذة، شيخ الأزهر له احترام واجب من الجميع.

لغز مطار النزهة أمام الرئيس!

لم اعتد توجيه الاتهامات لأحد دون أدلة أو مستندات، لكن فجأة أصبح مطار النزهة بالإسكندرية لغزا، يثير العديد من التساؤلات التي تبحث عن إجابة من كافة الجهات المعنية..

الأكثر قراءة

[x]