حسن فتحي

"جنين" عمره 24 عامًا!!

حين ولدت "لويز براون" كأول طفلة أنابيب في العالم، في 25 يوليو من عام 1978، واجهت أسرتها سيلًا من الانتقادات وطوفانًا من رسائل الكراهية؛ بسبب مدى مشروعية هذه الطريقة من الناحية الدينية والأخلاقية، برغم أن الحمل كان من والديها الطبيعيين، فإن ولادة "إيما رين" في نوفمبر 2017 لاقت استحسانًا لدى الكثيرين، بل اعتبروها إنجازًا طبيًا غير مسبوق، برغم أنها جاءت من غير أبويها الشرعيين، وكانت مُجمدة لمدة 24 عامًا ونصف العام!!

قراءة في إنجازات ٢٠١٧ العلمية

قبل أن يحمل عام 2017 أوراقه ويرحل بلا رجعة غير مأسوف عليه، ربما تكون الحسنة الوحيدة التى تخفف من حدة أوزاره الإنجازات العلمية التى تضاف إلى رصيد البشرية، والأمل معقود على أن يكون عام 2018 أفضل من سابقه وألا يحمل مثله هذا الكم من الذكريات المؤلمة..

من أسرار الأهرامات

برغم مرور نحو ثلاثة آلاف عام على بناء الهرم الأكبر خوفو، إلا أنه مازال يمثل لغزًا كبيرًا لدى العلماء، كواحد من أكثر عجائب الدنيا السبع غموضًا، وأكبرها حجمًا، وبمرو الأيام تتوالى محاولات العلماء لاكتشاف النذر اليسير من أسراره، برغم امتلاكهم أعقد التكنولوجيات في العالم.. إنها الأهرامات.

وظائف جديدة.. عام 2030!

إذا كان أولادك من مواليد 2010 وما بعدها، وقال أحدهم لك إنه يحلم بأن يكون مثلك طبيبًا أو مُهندسًا أو صحفيًا أو مُدرسًا أو غير ذلك، فقل له فورًا إن العالم يتغير من حولنا بسرعة فائقة، وإن وظيفتك قد تنقرض بعد 10 سنوات.

أول دولة في الفضاء!

إذا كان عمرك فوق 18 سنة، بغض النظر عن جنسك أو جنسيتك أو انتمائك العرقي أو دينك أو وضعك المادي، حتى إن كان قد سبق إدانتك في قضايا من قبل وأصبحت صحيفتك خالية من جرائم جديدة، فإن من حقك أن تحصل على جنسية أول دولة "فضائية" !!!!

فتة بالكوارع!

في كتاب مدهش بعنوان "النِّيءِ والمطبوخ" عن العلاقة بين نشوء وتطور صنع الطعام و"آداب المائدة" وبين مختلف الثقافات الإنسانية وطريقة أبناء كل ثقافة في صنع طعامهم وتناوله على نوع ومستوى ثقافتهم وتحضرهم..

الشتاء الأزرق!

مع حلول أي فصل جديد من فصول السنة، يظل السؤال الأكثر تداولا بين الناس.. "إنت بتحب الصيف واللا الشتا؟".

الحنين للماضي.. حقيقة علمية!

برغم أن الماضي في حياة الكثيرين منا لم يكن ورديًا وخاليًا من المتاعب كما يتصوره أغلبنا، كلما تقدم العمر وتسرب الشيب إلى الرؤوس أو باعدت الأيام أو فرقت الأقدار بيننا وبين من كانوا جزءًا أصيلا من مخزون ذكرياتنا..

المثلية الجنسية.. "أكذوبة علمية"!

كثيرة هى الأكاذيب التى يتم ترويجيها فى حياة البشر، وتتوارثها أجيال وراء أجيال، وأحيانا ترتدى ثوب "العلمية" ويأخذها الناس على أنها حقائق لاجدال فيها..

مرض ليس له علاج

هل تراجع الإبداع في العالم؟.. نعم تراجع، رغم كل الإبداع الذي نراه في حياتنا، من تكنولوجيا حديثة لم تكن متوفرة لدى الأجيال السابقة، ولكن بالعكس هناك أبحاث ودراسات ترجح أن تكون التكنولوجيا هي نفسها سببًا رئيسيًا في غباء الإنسان!

"حشيش للبيع"!

في نهاية ثمانينيات القرن الماضي استهوتني كثيرًا متابعة نتائج الأبحاث العلمية التي تكشف عن الآثار المدمرة للمخدرات، في متابعة شيقة مع الصديق والعالم الراحل الدكتور علي محمد دياب أستاذ تحاليل السموم والمخدرات بالمركز القومي للبحوث، وأتيح لي آنذاك التعرف على شخصية رائعة في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات هو اللواء دكتور أحمد أبوالقاسم..

لغة "العربيزي"!

لكل جيل من الشباب ثقافته ولغته، ففي الوقت الذي سادت فيه "ثقافة الفهلوة" بين جيل الثمانينيات، والتي جاءت آنذاك مصحوبة بمجموعة من المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية، في مرحلة الانفتاح الاقتصادي، التي بدأت في مصر في النصف الثاني من سبعينيات القرن الماضي، حيث ارتبطت "ثقافة الفهلوة"، فيمن يستطيع أن "يكسب من الهوا" ..

طبيب.. "واللا مقاول أنفار"!!

قد يسوق الكثيرون مبررات عديدة لطغيان المادة على كثير من أنشطة حياتنا اليومية، ربما في مقدمتها تراجع قيمة الجنيه بعد تعويمه وإطلاق "سُعار الأسعار" بلا رقابة فاعلة أو وازع من رقيب أو ضمير للمتاجرين بأقوات الناس، لكن أن تتحول أسمى رسالة إنسانية وهي الطب إلى تجارة وسمسرة وعمولات في زمن أصبح هناك أناس كثيرون لا يملكون ثمن "الكشف"، وإن وُجد الثمن فلا يجدون ثمن الدواء، إن لم يكن أدنى وصف له هو انحدار أخلاقي.. فماذا نسميه؟

الملح الحلو!

نسكافيه الصباح، و"خمسينة شاي كل شويه لزوم تعديل المزاج والكلام يحلو"، والتهام قطعة شوكولاتة وكانز مياه معدنية بين الوجبات.. كلها مرادفات عديدة لنظام غذائي يومي يعكس حجم ما نتناوله من السكر في حياتنا..

استنزاف العقول!

الحديث عن هجرة العقول أو استنزافها، يفتح الباب واسعًا في مصر أمام قضية تراكمت منذ أكثر من 50 عامًا بفعل عوامل اقتصادية واجتماعية، كانت توفر فيما مضى مبررات كافية لتوسيع حركة طرد العقول لصالح العالم المتقدم الذي يُحسن استقبال واستغلال هذه الكفاءات..

أصل لغات العالم!

في رسالة خطيرة وصلتني عبر وسائل التواصل الاجتماعي يتحدث صاحبها عن النظرة الدونية التي تصل حد العنصرية البغيضة التي يحملها كثير من المصريين، تجاه لغتنا العربية..

الفياجرا اكتشاف علمي بـ"الصدفة"!

بدءًا من أعواد الكبريت، إلى اكتشاف الأدوية والعقاقير، أدت الكثير من الاكتشافات العلمية البسيطة وأخرى أكثر تعقيدًا، دورًا مهمًا في حياة البشرية، ويقدر الخبراء أن ما يتراوح بين 30 و50% من الاكتشافات العلمية تحصل بالمصادفة.

خروف مُستنسخ للبيع!

برغم مرور أكثر من 20 عامًا على طرح الأغذية المُهندسة وراثيًا في معظم أسواق العالم، علانية في الدول المتقدمة وتحت بصيرة ووعى كاملين من المستهلك، حيث يملك حق الاختيار، بفعل حيوية جمعيات حمايته في هذه البلدان، وبطرق ملتوية في العالم النامي، تارة تحت بند معونات، وتارة أخرى حينما يتم تغييب سيادة دولة واستباحة أراضيها لإجراء أبحاث، مثلما حدث في العراق بعد الغزو الأمريكي له في عام 2003، حيث أجريت تجارب على نباتات مُهندسة وراثيا وفق ما أقره تقرير صدر آنذاك عن إحدى منظمات الأمم المتحدة ..

ومن الفول ما قتل!

في النصف الأول من ثمانينيات القرن الماضي كان الكتاب الأكثر تداولًا بيننا كطلبة في كلية الإعلام هو "مذكرات صحفي في قاع المجتمع المصري" للكاتب عبدالعاطي حامد من مدرسة أخبار اليوم، باعتباره مرجعًا لكل صحفي مغامر يريد كشف أسرار المجتمع..