Close ad

حسن فتحي

25-5-2017 | 11:43
يبدو أن الخامس من يونيو لا يحمل ذكرى سيئة لنا نحن المصريين فحسب، بل يحمل للعالم كله ذكرى اكتشاف أخطر أمراض العصر، ففي مثل هذا اليوم قبل 36 عامًا، وتحديدًا في العام 1981، كشف العلماء النقاب عن المرض الذي أصاب البشرية بالهلع، إنه الإيدز، الذي كان بمثابة طعنة مدوية في صدر حرية الغرب التي استباحت لنفسها حق التصرف في الجسد دونما اعتبار لأي قيم أو رسالات سماوية، حين رصدوا أعراضًا مرضية متشابهة لم يألفوها من قبل في خمسة رجال من الشواذ في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية..
18-5-2017 | 18:31
ربما يراه البعض فكرة مجنونة، أو يعتبره آخرون مشروعًا ثوريًا بامتياز.. إنه باختصار المشروع الذي طرحه مهندس فرنسي على دولة الإمارات بنقل جبل جليدي عملاق من القطب الجنوبي من مسافة 9200 كيلومتر عبر المحيط الهندي إلى سواحل إمارة الفجيرة.
3-5-2017 | 23:18
منذ أكتوبر الماضي وإيمان المصرية الملقبة بـ"أسمن امراة في العالم"، قصة يتابعها ليس المصريون وحدهم، بل العالم كله، منذ أن انتقلت إلى الهند لتلقي علاجًا لعله يمنحها فرصة للحياة بوزن طبيعي بعد احتجاز قهري في منزلها دام ربع قرن، لكن يبدو أن الأقدار تأتي دائمًا بما لاتشتهي الأنفس..
27-4-2017 | 22:40
يفخر الكثيرون اليوم بأن ملابسهم توافق أحدث خطوط الموضة، ومن أرقى بيوت الأزياء العالمية، لكن هذا الفخر سيصبح شيئًا من التراث خلال السنوات العشر المقبلة.. ماذا نقصد بذلك وما الذي سيحدث؟.
19-4-2017 | 21:45
يبدو أن أخلاقيات الطب في الغرب لاتعترف بحدود ولايعنيها وضع سقف لـ "شطحات" المارقين عن سبيلها، فحين ولدت "لويز براون" أول طفلة أنبوب في العالم في العام 1987، برغم أن الحمل كان من والديها الطبيعيين، إلا أنهما واجها سيلًا من الانتقادات وطوفانًا من رسائل الكراهية؛ بسبب مشروعية هذه الطريقة من الناحية الدينية والأخلاقية، لأنها بالفعل فتحت الباب بعد ذلك واسعًا أمام تطلعات المارقين من العلماء، بافتتاح بنوك المني، وتأجير الأرحام "الأم البديلة"، أو "البيولوجية"، وما يعنيه ذلك من اختلاط الأنساب، وإصابة الكيان البيولوجي الطبيعي للأسرة في مقتل لابراء منه.
12-4-2017 | 16:22
فى توقيت لاتخطئه الظروف والأحوال التى نمر بها، جاء تقرير منظمة الصحة العالمية بمناسبة احتفالها بيوم الصحة العالمي الجمعة الماضي تحت شعار "دعونا نتحدث عن الاكتئاب".. بمثابة نذير شؤم علينا، لأنه برهن بالدليل القاطع بعد يومين من صدوره صدق أرقامه، حينما ضاعف من آلامنا حدثان إرهابيان، أزهقت فيهما دماء بريئة بيد آثمة، كُلنا منها براء.. فلعنة الله على من دبر ونفذ..
5-4-2017 | 22:25
استيقظ رمزي علي غير عادته في صبيحة هذا اليوم متعكر المزاج، لأن السرير الذي ينام عليه تأخر عن موعد إيقاظه المعتاد بنحو 12 فيمتوثانية، وهذا يعني تأخره في تحوله لآلة رياضية لممارسة تمارين الصباح، وزاد الطين بلة..
30-3-2017 | 16:50
إذا كنا نصف زماننا اليوم بأنه عصر التكنولوجيا، فكيف هو حال عالم تكنولوجيا الغد، المؤكد أنها مهما بدت خيالية فلن تجد صعوبة فى فهمها والتعامل معها.. ربما لأننا نشهد طفرات تكنولوجية رهيبة، كما أن افلام الخيال العلمي تقدم لنا بشكل مستمر تصورات لما يطمح إليه البشر في المستقبل..
22-3-2017 | 18:27
هذا الأسبوع احتفينا جميعًا بيوم الأم، فياله من يوم، وما أعظمها من عادة، ولكن ما أروعها إن ظلت وبقيت مدى الحياة، وحتى بعد الممات، فديننا الحنيف يحثنا على الاحتفاء بالأم.
15-3-2017 | 23:24
لن يمضي وقت طويل حتى يصبح تناول لحوم الحيوانات، شيئًا من ذاكرة التاريخ لدى ملايين البشر، وربما نكون نحن المصريين أسرع سبقًا في نسيانها بعد ما تجاوز سعر كيلو اللحوم المائة جنيه بكثير، هذا إن ضمنا أصلا أنها لحوم خالصة سائغة للآكلين؛ بعد ما اختلطت اليوم بلحوم الحمير..
8-3-2017 | 22:07
ربما لو لم تكن زوجة المهندس الإيطالي انطونيو ميوتشي مريضة، ولأنه كاد لايفارق معمل أبحاثة أسفل منزله، لما فكر في وسيلة لنقل الذبذبات الصوتية بينه وبين زوجته في غرفتها أعلى المنزل، فكان اختراع التليفون العادي.
1-3-2017 | 23:04
وجدته متجهمًا على غير عادته المرحة، فكشف لي عن معاناته من جحود الناس وتبدّل أخلاقهم، فبادرني صاحبي متسائلًا: هي الدنيا جرى فيها إيه؟!.. وجرني معه الحديث للحنين إلى الماضي الجميل.. نجتر ذكريات الماضي وأخلاقيات الناس..
22-2-2017 | 21:33
"وما الدنيا إلا مسرح كبير".. قالها الفنان يوسف وهبى منذ زمن طويل، وهي مقولة ربما يقبلها الكثيرون في عالم الفن، حيث لاضير إن كانت هناك نصوص سابقة التجهيز ترددها شخوص المسرح، لكنها تصبح عبثًا حين تحكم المصالح بين الدول، خاصة الكبرى منها، التي ترى في دول العالم، خاصة النامي منه، أو بالأحرى "النايم" مجرد "عرائس ماريونيت" تحركها وفق مصالحها كيف تشاء.
15-2-2017 | 20:51
ماذا جرى في تواصل الناس فيما بينهم، فبعد أن كان غالبًا وجهًا لوجه أو صوتًا لصوت، صار اليوم "فيسبوكيا"، وبعد أن كان تبادل المشاعر بين الناس فوريًا وعاطفيًا، أصبحت مشاعرنا مجرد "بوستات" حتى مع أقرب الأقربين، ومن يفهمك يعمل لك "لايك" ومن عنده نفس شعورك يعمل "شير" للـ"بوست"!!
9-2-2017 | 03:57
يبدو أن العالم على موعد مع صدمة طبية غير مسبوقة في التاريخ هذا العام؛ حيث أعلن جراح إيطالي أنه بصدد إجراء عملية نقل رأس لشاب روسي يعاني من مرض الهُزال العضلي الوراثي إلى جسد شخص متوفى!!!
2-2-2017 | 01:23
القرش لا يهون إلا على "الغلبان".. توقفت كثيرًا أمام هذا العنوان الذي استهل به طبيب مصري "تدوينة" له على صفحته يروي فيها حقائق عن صنوف البشر المترددين عليه، بصورة استدعت من الذاكرة سيرة طبيب من الزمن الجميل، حينما كان يحمل وبحق لقب "حكيم"..
26-1-2017 | 18:39
قبل انطلاق الإذاعة الرسمية المصرية في 31 مايو عام 1934، مع جملة المذيع أحمد سالم الشهيرة "هنا القاهرة"، والتي تتردد حتى اليوم، كانت في مصر حتى قبل ذلك التاريخ بيومين إذاعات أهلية.
19-1-2017 | 00:30
حين تجد أن الإصابة بدور الإنفلونزا خلال الشتاء أمر معتاد، فما إن يدخل بيتا حتى يأخذ كل من فيه "كعب داير" يأخذ دورته الثلاثية، ثم يغادرك إلى باقي أفراد الأسرة، من دون خوف أو قلق..
12-1-2017 | 13:50
لم يكن يوم 25 يوليو من عام 1978 يومًا عاديًا في تاريخ العلم، ففيه ولدت لويز براون أول طفلة أنابيب في العالم، وهي الآن أم لطفلين، وبرغم أن ولادتها أثارت استياء واشمئزاز الملايين في العالم آنذاك، مع حملة كراهية مريرة شُنت ضد أبويها؛ بسبب مشروعية هذه الطريقة من الناحية الدينية والأخلاقية، برغم كل ذلك فإنها أحدثت "ثورة" في معالجة عقم ملايين النساء حول العالم، وإنجاب أكثر من ستة ملايين طفل بواسطة التلقيح الاصطناعي حتى اليوم..
5-1-2017 | 14:30
برغم كل الآثام السياسية والاقتصادية التي لم تكد تخلو دولة منها في كل العالم، في خلال عام 2016، إلا أنه وحده الإنجاز العلمي الذي يضيف نقطة بيضاء في ظل السواد الحالك الذي يوصم به أي عام رحل، فيودعه كل البشر بوجه غير الذي استقبلوه به..