عثمان فكري

يحدٌث في أمريكا .. النساء الأمريكيات والعمل السياسي

حجم مٌشاركة النساء الأمريكيات في العمل السياسي ليس كبيرًا على عكس ما قد يعتقد البعض .. وأظهرت عدة دراسات بأن الولايات المتحدة الأمريكية تحتل مراكز متأخرة (المركز الـ 91 عالميًا في الترتيب الخاص بنسبة مشاركة النساء في المناصب الرسمية والسياسية)، وهي بذلك جاءت بعد دول مثل رواندا ونيبال وكوبا..

يَحدٌث في أمريكا .. ترامب وتويتر والتريند

تويتر لم يعٌد أفضل ما حدث لترامب وترامب لم يعٌد أفضل ماحدث لتويتر كما كان هو الحال منذ حملته الانتخابية الأولى في أواخر عام 2016 وفوزه في الانتخابات السابقة ودخوله المكتب البيضاوي والبيت الأبيض .. وقتها فعلاً كان تويتر أفضل ما حدث لترامب وكانت تغريدات ترامب محط أنظار العالم وقائمة متابعيه على تويتر بالملايين، وكانت تغريداته تٌغير مجرى الأحداث والبورصات في أمريكا وفي العالم ..

يحدٌث في أمريكا : "جيسكا"و أنا و"ترامب"

"جيسكا" هي الحسناء الأمريكية الحلاَقة التي قامت بالحلاقة لي بعد طول غياب لمدة خمسة أشهر لم أتمكن خلالها من حلاقة شعري بسبب الكورونا فيروس، وما فرضته على العالم أجمع من حجر صحي وبقاء في المنزل وإغلاق للاقتصاد والمطاعم والكافيهات والنوادي الرياضية والصحية ومحلات الحلاقة .. سواء في أمريكا أو في باقي دول العالم ..

"كليشدار" وأردوغان وبجاحته وإرهابه وقطره

"كليشدار" وأردوغان وبجاحته وإرهابه وقطره

يحدث في أمريكا .. "ترامب وكمامته .. وبايدن ودماغه"!!

أخيراً .. عملها ترامب ولبس الكمامة في مكان عام بعد أن تمنع لشهور على الرغم من أن الولايات المتحدة الأمريكية أصبحت هي البؤرة الأكبر لفيروس الكوفيد-19 من حيث أرقام الإصابات، أو من حيث أعداد الوفيات .. بالفعل ترامب ارتدى الكمامة أمس (السبت) خلال زيارته لمركز طبي، وذلك طبعا في استجابة لضغوط من مستشاريه حتى يكون قدوة أو مثالا في مجال الصحة العامة ..

يحدث في أمريكا .. الكورونا والثورة على الإنجليز!!

"إذا تشاجرت سمكتان في البحر فاعلم أن بريطانيا هي السبب" تذكرت هذه المقولة الشهيرة للمهاتما غاندي وأنا أتابع على استحياء بعض من الاحتفالات الأمريكية بعيد الاستقلال عن بريطانيا وذكرى اندلاع الثورة الأمريكية ضد الاحتلال البريطاني والتي عادة ما تتم يوم 4 من الشهر الجاري ..

يحدث في أمريكا: "بايدن النعسان" و"ترامبستان"

وسط ارتفاع كبير لعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد أو الكوفيد -19 في الولايات المتحدة الأمريكية وتخطي أرقام المصابين بالفيروس الى أكثر من 2.5 مليون إصابة، وبعد أن شهدت عدة ولايات مثل أريزونا وفلوريدا ارتفاعا كبيرا في أرقام الإصابات .. كما توفي أكثر من 125 ألف أمريكي بسبب فيروس كورونا؛ وهو الرقم الأعلى في الوفيات على مستوى العالم بسبب الكوفيد – 19 حتى الآن .. وهو الرقم الأكبر في العالم، وهو ما يجعل الولايات المتحدة الأمريكية هي الأكثر تضررا وخسائر في الأرواح على مستوى العالم بسبب كوفيد-19.

يحدٌث في أمريكا: "الإسلاموفوبيا" .. من جديد

صحيفة "تينيسيان" وهي الصحيفة المقروءة الأكبر التي تصدر في ولاية "تينيسي" الأمريكية .. قدمت اعتذارًا لقرائها بعد أن قامت بنشر إعلان "كراهية للمسلمين" على صفحتها الرئيسية وتعهدت بالتحقيق في نشر الإعلان الذي جاء فيه "أن المسلمين سيقومون بتفجير قنبلة نووية في ولاية تينيسي .. -

"حسن شاكوش" وترامب وإرهابه المحلي

"حسن شاكوش" وترامب وإرهابه المحلي

يحدث في أمريكا: الـ"كوكلوكس كلان" ومدينة الغروب

شاركت في عدد من التظاهرات السلمية التي شهدتها وتشهدها عدة مدن أمريكية منذ حادثة وفاة المواطن الأمريكي من أصول أفريقية "جورج فلويد" تحت رٌكبة أحد ضباط الشرطة السابقين، والذي تتم محاكمته حاليا بتهمة القتل من الدرجة الثانية هو وزملاءه الأربعة الذين شاركوا في عملية القبض عليه بسبب الاشتباه في أنه يحمل 20 دولارا مزورة حاول شراء سجائر بها من مواطن أمريكي من أصول فلسطينية قام بإبلاغ الشرطة التي حضرت وحدث ما حدث، برغم أن التحقيقات أثبتت أن الـ 20 دولارا ليست مزورة وأصلية ..

يحدث في أمريكا .. "لا أستطيع التنفس"

على الرغم من أن الدستور الأمريكي يمنع التفرقة بين الناس على أساس اللون أو الجنس أو الدين أو غير ذلك، فإن العنصرية مغروسة في قلب معظم الأمريكيين، وما تسبب فيه مقطع فيديو لشرطي أمريكي أبيض - في مدينة مينيابوليس - وهو يحتجز رجلًا من أصول إفريقية يٌدعى جورج فلويد، وهو يضع ركبته على رقبته والضحية تصرُخ "لا أستطيع التنفس" وبعد أن شهد تداولًا واسعًا على السوشيال ميديا وباقي وسائل الإعلام التقليدية، وخاصة بعد الإعلان عن وفاة الضحية جورج فلويد في وقت سابق، وأن المباحث الفيدرالية الأمريكية مازالت تٌحقق في مٌلابسات الحادث.

"ترامب" و"وانج يي" و"البيريسترويكا"

في مطلع التسيعينيات من القرن الماضي وقعت واقعة البيريسترويكا على العالم كالصاعقة، ولم يكن يتوقعها أحد!!

"ترامب" و"أوباما" .. وشهِد شاهدٌ من أهلهِ

اعتدنا في الفترة الأخيرة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تمجيده وتفيخمه لنفسه ومدح ذاته المُتضخمة طوال الوقت بمناسبة ومن غير مناسبة، وخاصة في المؤتمرات الصحفية اليومية الخاصة بخلية أزمة مواجهة تفشي وباء الكورونا.

الجنرال "كوفيد ـ 19" و"السيدة ذات المِصباح"

يعيش العالم أجمع أجواء حرب بكل ما تحمل الكلمة من معنى.. هي حرب مواجهة ومكافحة فيروس كورونا أو ضد حرب شرسة يقودها جنرال شرس هرب من أمامه العالم أجمع، وأصبحت عواصم العالم خاوية على عروشها بسببه.. الجنرال أركان حرب "كوفيد ـ 19" ولكل حرب أبطالها وشهداؤها.

رواية "أمريكا أولا" و"الشرير العظيم"

أفردت مجلة التايمز الأمريكية في عددها الصادر اليوم (الأحد) على صفحاتها ملفًا عن الحرب الباردة القاسية التي تحشد لها كل من الولايات المتحدة الأمريكية والصين بسبب فشل ترامب وإدارته في احتواء أزمة تفشي وباء الكورونا؛ مما تسبب في أن تٌصبح الولايات المتحدة هي البؤرة الأكبر في العالم من حيث أعداد الوفيات أو أعداد الإصابات التي تتصاعد وتزيد يومًا بعد يوم..

هل يٌعيد "ترامب" للأرمن حقهم الضائع؟!

24 أبريل الحالي حلت الذكرى الـ 105 لـــ"مذابح الأرمن" وهي الإبادة الجماعية للأرمن على أيدي الأتراك تلك الجريمة الباقية دون عقاب؛ برغم مرور 105 أعوام على ارتكابها، وراح ضحيتها مئات الآلاف من الأطفال والنساء والشيوخ والرجال الأرمن في واحدة من أسوء جرائم التطهير العرقي عبر التاريخ، وستظل ذكرى المجازر التي ارتكبت في حق الأرمن وصمة عار في ضمير الإنسانية..

العَزل الكبير و"تشومسكي" والمُعتل الاجتماعي

تحدث نعوم تشومسكي عما ينتظر العالم أثناء وما بعد "الكورونا".. وحذر - خلال لقاء تليفزيوني تم عرضه مؤخرًا - من السباق العالمي إلى الكارثة المرعبة التي يجري إليها العالم ومن المضاعفات الاقتصادية والاجتماعية التي يتسبب بها الوباء على مستوى البشرية بأكملها وما يتهدد البشر من خطرين وجوديين وشيكين، الأول: تزايد تهديدات الحرب النووية، والثاني: تزايد مخاطر الاحتباس الحراري الذي سيتسبب بكوارث بيئية على مستوى الكوكب ..

"شكسبير" والكورونا و"جاريد كوشنر"

لا صوت يعلو فوق صوت كورونا.. في وسائل الإعلام الأمريكية ومنها مجلة "نيويوركر" التي نشرت مقالا مهمًا للغاية للكاتب "جيمس شابيرو" عن إحدى مسرحيات وليام شكسبير؛ وهي مسرحية "كريولانس" التي تدور حول الخوف من العدوى والطاعون والرٌعب من المرض والموت والجثامين التي لم تُدفن..

"نيويورك المنكوبة" وإعلام "الكورونا"

منذ قليل عقد الرئيس الأمريكي ترامب المؤتمر الصحفي اليومي لمتابعة تداعيات تفشي فيروس كورونا في البلاد.. وأهم ما جاء في هذا المؤتمر أنه سيكون هناك الكثير من الموتى خلال الأسابيع المقبلة بسبب الفيروس، مؤكدًا أن مواجهة الوباء تسير بشكل جيد برغم ارتفاع أعداد الموتى..

الحاكم بأمر الله "كوفيد التاسع عشر"

هاهي عواصم العالم أجمع باتت خاوية على عروشها بعد أن كان ضجيجها لا يهدأ وساحة التايم سكوير وسط نيويورك التي كنا نذهب إليها في ساعات الليل المتأخر لنجدها مليئة بالبشر من كافة أنحاء العالم، نراها الآن خالية بسبب كورونا.

الأكثر قراءة

[x]