أحمد أنور

عندما تمر القطارات بهدوء

أكره هذا الصباح المخيم على البيوت.. عندما يبدأ الربيع أشعر وكأن ساعات الصباح لا تنتهي.. نهار جديد سأقضيه أيضاً بلا هوية

صاحب الوقت (فصل من رواية)

قبل الجامعة، كنت معتاداً على زيارة المحروسة في صحبة جدي لإنهاء معاملاته الحكومية والتجارية، وكان لا يبدأ جولته في العاصمة إلا بعد زيارة عدد من الأضرحة، والتي لم أكن ألقي لها بالاً كثيراً، وأتعجب من أعداد الزائرين والمريدين الطائفين حول الأضرحة والمتمسحين في أقفاصها النحاسية في الغالب والخشبية في أحيان أخرى.