ريم شطيح

صرخة روح

وأنا التي أغفو في حِضن الحريق لم يسألني قلبك يومًا عن اتّجاه الريح

نعيد تشكيل الكون كي نورث الفرح للأرض

في يومِ ميلادِها يقولُ لها: إنّه عيدي أنا اليوم..

ينامُ في العراء مرتديًا خيط الشمس

أشهدُ، أن رجلاً مثلكَ، لم تكفِه تفاحة المعرفة

إذا أومأ للرحيل

وإذا أومأَ للرحيلِ قرارًا، افتحي له أبوابَ الريح

الرُّوحُ احتضانُ الأبَد

دَرّبي روحَكِ على أصابِعهِ، قبل أن تُدرّبي جسدَكِ..