• رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
  • رئيس التحرير: محمد إبراهيم الدسوقي
اخر الأخبار

صبحي فحماوي

19-11-2017 | 09:06
كأنني مسكون بهذا الشاعر الجميل "رسول حمزاتوف".. شاهدت أحد كتبه في معرض عمان الدولي للكتاب الذي اختتم مؤخراً.. كان من إصدارات دار الفارابي اللبنانية، بعنوان - رسول حمزاتوف "قصائد مختارة" ترجمة الدكتور مسوّح مسوّح.
6-11-2017 | 13:38
إذا كان بوشكين هو أمير الشعراء الروس، فإن رسول حمزاتوف هو ملك الشعراء الداغستانيين بلا منازع. دُهشت به لدى قراءتي كتابه "داغستان بلدي" المكتوب عليه "رواية"، ولكنني وجدت أنه قصيدة شعر متكاملة، برغم صفحاته الخمسمائة وخمسين صفحة، من القطع الكبير، الذي يبدو على صورة سيرة ذاتية ، أو مكتوب على نهج ألف ليلة ولية، بصفتي أومن بأن "ألف ليلة وليلة" هي رواية حداثية وأنها أم الروايات في العالم.
23-10-2017 | 08:30
تستشعر د.عايدة نصر الله نفسها في قصصها الكثيرة المعبرة عن مشاعرها الشخصية، وعن المشاعر الإنسانية عامة..
9-10-2017 | 11:01
تقفز مشاعرك إلى السطح وأنت تقرأ أشعاره، إذ تجد شاعرًا يمشي بين غيوم الصمت المتلبد في أركان البيت، والأولاد نيام في جنات الخفة، وزوجته "رولا" ما إن تترك حرف صلاة حتى تمسك بأخرى، وذئب يبحث عن دمه .. رائحة الظلم.
24-9-2017 | 12:54
الشخصية الرئيسة في الرواية هو "محب" الذي كان من أولاد حي المعادي، إلى أن درس التاريخ في جامعة القاهرة، وحتى سفره إلى باريس في بعثة إلى جامعة باريس ، إذ ساعدته على الحصول عليها صديقته المعيدة الجامعية سهير، التي جعلت دكتورها ييسرها له ليحصل بها على الدكتوراه في التاريخ الإسلامي.
10-9-2017 | 09:13
لا أعرف ما إذا قال طه حسين عبارته "لغتنا الجميلة" لأنها كانت جميلة بسيادتها على نطق العرب وكتابتهم، أم لأنه كان يشعر باستضعافها.
26-8-2017 | 12:40
عندما تقرأ هذا الكم المدهش، وهذا النوع الراقي من الكتب الذي ترجمه الأستاذ ماهر البطوطي، إضافة إلى دراساته ورواياته المؤلفة، تدرك أنك أمام شخصية أدبية غير عادية.
13-8-2017 | 10:47
لماذا بقي هذا الكاتب العربي المصري المبدع المدهش ذو القامة العالية في نيويورك؟ ألم يجد نفسه في وطنه مصر؟ ألم يحصل على جائزة الدولة التقديرية، أو أية جائزة عربية يستحقها الأدباء العمالقة أمثال "ماهر البطوطي"؟ ألم يستطع أن يمالئ أو يداهن أو "يمسح الجوخ"، فيحقق ما حققه البعض، حتى ولو كان ذلك البعض- ولا أقول الكل- لا يستحق؟
30-7-2017 | 09:01
لا شك أننا نعيش مرحلة ضعيفة من مراحل الأدب العربي، ومن سمات هذا الضعف، ليس الإبداع وحده، بل اختفاء الموثقين وجامعي التراث الأدبي العربي، وقد كان آخر موثِّق صحفي عربي هو "محمد حسنين هيكل" بصفته عملاق العماليق العرب في هذا المجال.
15-7-2017 | 12:22
هدى حمد كاتبة عُمانية، صدر لها ثلاث مجموعات قصصية، عن مؤسسة الانتشار العربي، وهي: "نميمة مالحة"، "ليس بالضبط كما أريد"، "الإشارة برتقالية الآن"، وثلاث روايات، هي: الأشياء ليست في أماكنها" التي حازت على المركز الأول في مسابقة الشارقة للإبداع العربي 2009م.
1-7-2017 | 17:51
القصّاص هو من يسير هنا وهناك، باحثًا، يقتفي الأثر. ومحمد الشايب في هذه المجموعة القصصية، الموسومة بعنوان "الشوارع"، إحدى مجموعاته القصصية التي احتفل بها مهرجان "الصويرة" في العام 2015 باعتبارها مبحث النقاد العرب والمغاربة، وتدوين قراءاتهم حولها.
17-6-2017 | 11:42
فعلت ثقافة مصر شيئًا جميلًا بنصب تمثال فني مميز للشاعر الروسي الفذ ألكسندر بوشكين، في "حديقة الحرية" أمام دار الأوبرا المصرية، وذلك في شهر أبريل/ نيسان 2017. ذلك الشاعر الذي لا نزال نستمتع بقراءة أشعاره، ونتعلم من أسلوبه الشعري، وفكره الثوري الشيء الكثير.
4-6-2017 | 11:34
الذي يدهشك في رواية أجاثا كريستي "أخناتون"، الصادرة عام 1977، ترجمة حلمي مراد، أنها كانت تصدر وتباع، حسب روايات الهلال في ذلك العام، بسعر 150 مليمًا، أي خمسة عشر قرشا مصريا، حسبما هو مدون على الغلاف الداخلي للرواية.
10-5-2017 | 11:07
لم تدهشني أجاثا كريستي بصفتها أعظم مؤلفة روايات جرائم في التاريخ؛ إذ بيع أكثر من مليار نسخة من رواياتها التي ترجمت لأكثر من 1033 لغة، بقدر ما أدهشتني روايتها "أخناتون"، المختلفة عن نهجها الغائص في جرائم الرعب، فهي هنا تصور عاَلم ملك فرعوني، إنسان، يقضي وقته في تأمل الجمال، وكتابة شعر الغزل في الطبيعة وفي محبوبته زوجته الوحيدة نيفرتيتي، وهو يرفض العنف.
26-4-2017 | 10:34
أسعدنا نحن العرب المهتمين بالكتاب أن (اليونسكو) اختارت يوم 23 إبريل- نيسان من كل عام للاحتفال بـ"اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف"؛ تقديرًا للكتب ومؤلفيها، ونشرًا لثقافة القراءة والمطالعة واقتناء الكتب، ويسعدنا أن تنظم احتفالات في عشرات المدن في أرجاء العالم بهذه الذكرى بمشاركة أعداد متزايدة من الجهات الثقافي، وأن يقع الاختيار في عام 2017 على مدينة كوناكري بجمهورية غينيا، نظرًا لجودة برامجها وتميزها، خاصة تلك التي تركز على التشارك المجتمعي، فضلًا عن ميزانيتها الرصينة المشتملة على أهداف تنموية. ولكن المستغرب أن اختيار هذا التاريخ - 23 نيسان- جاء لاعتبارات ثقافية متعلقة بوفاة أو ميلاد عدد من أساطين الثقافة والأدب في العالم، وحسب ما جاء في تقرير اليونسكو أنه في هذا اليوم رحل الشاعر المسرحي وليام شكسبير، وذلك بعد يوم واحد من وفاة سيرفانتس الإسباني المورسكي صاحب رواية (دونكيشوت)، كما توفي أيضًا وفي التاريخ ذاته ألاينكا غارسيلاسو دى لافيغا (كاتب ومؤرخ بيروفي). وأضافت اليونسكو أن هذا اليوم 23 نيسان/ إبريل يوافق يوم ذكرى ميلاد أو رحيل عدد من الأدباء والكتاب المرموقين مثل موريس درويون
15-4-2017 | 10:47
تقرأ رواية هذه الكرواتية الحاصلة على الجنسية الأمريكية "سارة نوفيتش"، التي تصدمك بوصفها حروب تفتيت دولة يوغوسلافيا التي كانت رقمًا صعبًا في أوروبا والغرب بقيادة الرئيس تيتو، أحد القادة الثلاثة الكبار في دول "عدم الانحياز" وهم: جمال عبد الناصر، جوزيف بروز تيتو، والهندي جواهر لال نهرو، فقسمت بعد وفاته إلى عدة دول منها؛ الصرب، والكروات، والبوسنة والهرسك، والجبل الأسود، دوبروفنيك، وسلوفينيا وغيرها.
1-4-2017 | 13:15
أتسكع الآن على كورنيش النيل، أمُرّ على يمين مبنى الإذاعة والتلفزيون المصري، بصفته ما يزال أعظم مبنى إعلامي عربي، رغم كل الظروف الاقتصادية العربية المعروفة، المكان، في شارع ماسبيرو، الذي سمي على اسم العالم الفرنسي جاستون ماسبيرو، من أشهر علماء المصريات، فأتذكر تاريخ هذا المبنى الذي ما يزال جوهرة المعمار الهندسي العربي
18-3-2017 | 12:58
في ذكرى وفاة الأديب والمفكر والناقد الكبير عباس محمود العقاد، 13مارس، نقف وننظر إلى عالم الأدب العربي من بعيد، يدهشنا ما نرى. نتأمل الموقف.
4-3-2017 | 21:32
في ديوانها الذي صدر مؤخرًا بعنوان "هسيس في برزخ الأرواح" ضمن منشورات رابطة كاتبات المغرب، عن دار "التوحيدي للنشر"، بدعم من وزارة الثقافة المغربية، نتعرف على هسيس الشعر، وهو الكلام الخفي الذي لا يفهم، بخاصة كلام الأرواح، وكلام الجن، وغيرها من الكائنات التي تسكن في مجرات بعيدة، ولهذا كان معلمنا يقول لنا "هُسس!" أي اصمتوا.
18-2-2017 | 11:13
في روايته "رئيس التحرير"، الصادرة مؤخرًا عن دار "الآن ناشرون" بعمان، تقرأ لأحمد فضل شبلول بعض السطور (ص5) تفهم منها أو منه أشياء كثيرة: "لم أخبر أحدًا أنه جار تعاقدي مع مجلة خليجية، بخاصة أصدقائي القاهريين الذين من المؤكد سوف يحاولون خطف هذه الفرصة، وترشيح أحد منهم..."
الأحدث
الأكثر قراءة