• رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
  • رئيس التحرير: محمد إبراهيم الدسوقي
اخر الأخبار

أحمد فضل شبلول

24-11-2017 | 15:27
الحبُّ هو القيمة العظمى التي حاول الراحل الكبير الدكتور محمد زكي العشماوي زرعها فينا، وخاصة حب الحياة والتشبث بها،
9-11-2017 | 13:21
يواصل الشاعر ناجي عبداللطيف منجزه الشعري، الذي يرتكز على الرؤية الصوفية للعالم، التي سبق أن رأيناها من خلال ديوانيه "على أعتاب المحبوب" 2007، و"وقوف جديد على الطلل العربي" 2014.
28-10-2017 | 12:57
الطائف مدينة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ، ولها حضورها العمراني والبشري، وأهلها يعملون في الزراعة والصناعة والتجارة والصيد وتربية النحل، وسكانها من العرب البائدة قديمًا أقوام كثيرون، منهم عَبْدُ ضَخْمٍ والعماليق وثمود.
15-10-2017 | 13:03
رواية نيلية قصيرة، بطلها الرئيسي هو نهر النيل الخالد الحزين الذي يشكو من تصرفات المصريين، ويحاول الفرعون جاهدا إعادة البسمة للماء وللنهر عن طريق إزالة التعديات ومعاقبة من يلوث النهر ويرمي فيه بجثث الحيوانات النافقة والنفايات والمخلفات البشرية، فهل ينجح الفرعون في تلك المهمة الصعبة؟
10-10-2017 | 11:45
ينقسم ديوان "أحلام كرتون" للشاعر تامر أنور إلى ثلاثة أقسام: حفلة الأطفال، وقريبا، والعرض، وكلها عناوين تتصل بالفن السينمائي مباشرة، وهذا هو ما يميز ديوان تامر أنور عما عداه من دواوين شعرية أخرى بالعامية المصرية.
27-9-2017 | 11:07
متابعة ما ينشر من إبداعات للأطفال على الشبكة العنكبوتية، والأقراص المدمجة، ليس ‏أفضل حاًلا من متابعاتها نقديًا في عالم النشر الورقي، سواء في الصحف أو المجلات أو ‏الكتب المطبوعة، على قلتها نسبيًا. ‏
21-9-2017 | 16:43
سعدت كثيرًا بتأسيس صالون الإسكندرية الثقافي، الذي تنوي مكتبة الإسكندرية تنظيمه مرة كل ثلاثة شهور. والحق يقال إنه منذ أن تولى الدكتور مصطفى الفقي إدارة المكتبة، وقد شعرنا بإدماج أدباء الإسكندرية وكتابها ومثقفيها ضمن أنشطة المكتبة المتنوعة، وهو ما لم نكن نشعر به من قبل.
18-9-2017 | 18:34
يعد كتاب "الفن الروائي" للروائي والناقد البريطاني ديفيد لودج من أهم المراجع النقدية التي لا يُستغنى عنها عند الكتابة عن عمل روائي أو قصصي، بل إنه من الكتب المفيدة للمؤلف والمبدع نفسه لأنه يضعه في بؤرة العملية الإبداعية من خلال إلقاء الضوء على عدد كبير من الإبداعات الروائية الكلاسية والحديثة، والتوقف عند أهم سمات تلك الأعمال وأنواعها من وجهة نظره.
5-9-2017 | 12:23
احتلت الإسكندرية حيزا كبيرا في موسوعة "وصف مصر" التي وضعها علماء الحملة الفرنسية، تلك المدينة التي أصبحت في عهد البطالمة – خلفاء الإسكندر مؤسسها الذي منحها اسمه – عاصمة لمصر ومركزا لتجارة الهند وارتفعت في عهد الإمبراطورية الرومانية إلى مرتبة المدينة الثانية في العالم، وظلت تحتفظ بمكانتها، ما ظل لها من مجد وعظمة كأغنى مستودع للمعارف الإنسانية.
30-8-2017 | 15:09
تنتمي رواية "ظلال متحركة" للكاتب المبدع الأردني نازك ضمرة إلى رواية السيرة الذاتية الغيرية، حيث الصوت الواحد الطاغي على كل الأحداث والشخصيات هو صوت فهيمة المطّ التي تدخل إلى ذاتها وتتعمق فيها، وتستخرج لنا قطعًا كثيفة متناثرة متشظية من حياتها الشخصية في أدق تفاصيلها، وفي عموميتها أيضًا.
11-8-2017 | 14:58
في آخر صفحة من صفحات كتابه "الرواية الجديدة" يؤكد الناقد د.صلاح فضل أن مذكرات محمد حسين هيكل كانت جديرة بأن تسمى "الأيام" أكثر من مذكرات طه حسين التي أملاها من الذاكرة دون أن تلتهب فيها صور الوقائع وملامح الشخوص..
7-8-2017 | 13:50
يرى د.محمود البسيوني في كتابه "الفن في القرن العشرين" أن الفنان بول سيزان يعد أبًا للفن الحديث، وميزته أنه كان ناقدًا للحركة التأثيرية في عمومها. وأنه يعد أبًا للتكعيبية، ولعله المصدر الأول لفكرتها.
23-7-2017 | 10:46
تتجلى أعراض الأمية الثقافية في العديد من المشاركات والشواهد، وبخاصة المشاركات الشبابية في البرامج الحوارية وفي الأحاديث اليومية وفيما يصل إلينا في الصحافة الثقافية من أخطاء في الكتابة والتعبير والأسلوب، ناهيك عن قواعد النحو والصرف والإملاء.
15-6-2017 | 13:28
الشعر يجلب الشعر، والكلمة تولِّد الكلمة، فعندما أقرأ نصا شعريا جيدا، في أماكن النشر المختلفة، أجدني أتفاعل مع ما أقرأ، وأجد نفسي محرَّضة على كتابة الشعر، وتلقائيا أمسك بالقلم لأكتب غمغمات قصيدة، وأحيانا لا يحدث ذلك، مهما قرأت من شعر للآخرين.
25-5-2017 | 15:43
من حقِّكَ أن تُصبحَ حُرا وتكونَ غنيّا وثريّا في أفكارِكَ في كلماتِكَ!‏ من حقِّك أنْ تَسعدَ بالروحِ وبالإنسانِ الساكنِ فيكْ اطلقْ ذاتَك من مَخبئِها من مجمرِها ‏ من مَبكاها أخرجْها للشمسِ وللبحرِ وللحريّة حرِّرْ عقلَك من ظلماتِ التاريخ طَهِّرْهُ من كلِّ المعتقداتِ العبثية وتجوَّلْ - كفَراشٍ ليليٍّ - في العقلِ الباطن يتمدَّدْ عقلُكَ ..‏ هذا العقلُ شقاءٌ وشفاءٌ ودمارْ لكنْ يتَّسعُ لكلِّ الأنوار عقلُك سجنُكَ أو جنتُكَ محنتُكَ .. وبصمتُكَ لستَ فقيرًا في الدنيا أنتَ غنيٌّ كالأشجار فيك الفرعُ ‏ وفيك الأصلُ وفيكَ الإثمارْ ضعْ تفسيرَك في كفَّةْ وضميرَك في أخرى واصنعْ حلمَكَ وتخيلْهُ يصبح نبضًا في اللاوعي أنتَ .. مثالُك .. وصفاؤك أنتَ الوادي والمستنقعْ طهِّرْ ذاتَكَ بالأجملِ والأرفعْ بالأنفعِ والأروعْ اخرجها للشمسِ وللبحرِ وللحريّة لا تبكِ على لؤلؤةٍ صَدِئتْ أو بحرٍ أرسلَ أمواجَ الذكرى للقيعانْ كُنْ بحرًا لا يصدأ وابدأْ خطوتَك الأولى في الآفاق من حقِّكَ أنْ تصبحَ حُرًّا وتعودَ إلى أعماقِ الأعماقْ.‏
15-5-2017 | 10:11
شاعران كبيران قدما إلى مصر، وأقاما فيها بعض الوقت، الأول هو الشاعر أبو نواس (أبو علي الحسن بن هاني 141 هـ /758 م ـ 191هـ/ 806 م) والثاني المتنبي (أبوالطيب أحمد بن حسين الجعفري الكندي 303 هـ / 915 م ـ 354 هـ/ 965 م).
2-5-2017 | 10:20
ماذا يفعل البرغوث في جسم الإنسان؟ إنه يلدغه ويطيّر النوم من عينيه، ويمتص قطرات من دمه. لذا فإنه يعد من الحشرات التي لا يطيقها الإنسان، وفي كثير من الأحيان تمتد يد الإنسان لتقبض على هذا البرغوث المؤذي، وتقتله أو تسحقه بالإصبع. ولكن الشاعر الإنجليزي جون دَن (1572 ـ 1631) يرى عكس ذلك. أنه يرى في البرغوث الذي امتص من دمائه ودماء حبيبته، طيرا مقدسا أو طيرا ذا جلال، لأنه في لحظة جمع بداخله بين دمائه ودماء الحبيبة، وهو ما كان يرفضه أهل الحبيبة، بالزواج منها، ولكن تلك اللدغة جعلتهما يتزوجان في البرغوث: إننا فيه تزوَّجنا لا .. تمازجنا وذا أوثقُ من خاتمِ الأزواجِ وأتمُّ اتحاد ذلك البرغوث قُدسٌ .. قَدَّسيه معبدُ الحبِّ ، سرير العُرس فيه وأنا أنتِ به .. سُكْرًا نتيه هكذا ينظر الشاعر إلى البرغوث، ويستلهم منه شيئا جديدا، لم يلتفت إليه أحد من الشعراء قبله. حتى في حكايات كليلة ودمنة، لم تكن قصة "القملة والبرغوث" على هذا النحو البديع الذي لفتنا إليه الشاعر جون دن. "قال دمنة: زعموا أن قملة لزمت فراش رجل من الأغنياء دهرا، فكانت تصيب من دمه، وهو نائم لا يشعر، وتدب دبيبا رفيقا، فمكثت كذلك ح
18-4-2017 | 12:09
خمسة وأربعون شاعًرا وخمسون قصيدة من بلدان شتى، تتحدث عن الإنسان والحرية يختارها ويترجمها في عذوبة ويسر الراحل طلعت الشايب الذي أراد لكتابه التميز والتفرد فاختار موضوعًا واحدًاـ من عشرات الموضوعات التي تلهج بها ألسنة الشعراء الأحرار في مواجهة العنف والإرهاب والاستغلال والقمع والسجن في كل مكان، وأي زمان.
2-4-2017 | 09:07
"الطبول" هي المجموعة الشعرية الوحيدة التي خطها قلب شاعر رحل عنا في أوج شبابه، هو الشاعر السكندري محمد عبدالفتاح الشاذلي (1948 – 1979)، وكان شاعرا مقلا جدا في إنتاجه الشعري، ربما كان يكتب قصيدتين أو ثلاثا فقط كل عام..
26-3-2017 | 04:47
لم أدر غلطة مَنْ هي؟ غلطة مختار عيسى الذي أهداني الجزء الثاني من ثلاثيته لأقرأه قبل الجزء الأول، أم غلطتي لأنني لم أطلب منه الجزء الأول قبل أن أشرع في قراءة الجزء الثاني، أم أن الغلطة جاءت متوافقة مع عنوان الجزء الأول من عمله الروائي الكبير الذي لم تتضح معالم اسمه النهائي بعد، وإن هذا الجزء يحمل عنوان "غلطة مطبعية".