أهالي ضحايا قطار أسيوط يستقبلون رئيس الوزراء بهتاف: "ارحل ارحل يا قنديل.. حسبنا الله ونعم الوكيل"

17-11-2012 | 15:40

حادث قطار اسيوط

 

إسلام رضوان

تفقد الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء، يرافقه اللواء أحمد جمال، وزير الداخلية، والدكتور يحيي كشك، محافظ أسيوط، المصابين بمستشفي أسيوط الجامعي، وموقع الحادث للوقوف علي آخر مستجدات واقعةمصرع وإصابة نحو 67 تلميذا في حادث اصطدام قطار بأتوبيس بمركز منفلوط بأسيوط.


وخلال زيارته للمستشفي، تعرض الدكتور هشام قنديل والوفد المرافق له لاعتراضات وانتقادات شديدة من قبل أهالي المصابين، وهتفوا ضده مطالبينه بالرحيل قائلين " ارحل ارحل يا قنديل"، و"حسبنا الله ونعم الوكيل"، مما اضطر الأمن لعمل كردون أمني لمنع المتظاهرين من الوصول إليه.

من جانبه قال الدكتور أسامة فاروق، مدير مستشفى أسيوط الجامعى، إن المستشفى الجامعي استقبل 18 تلميذًا مصابًا ومشرفة، وتوفى أحدهم أثناء إجراء الإسعافات الأولية.

وأضاف أن الإصابات تتنوع مابين 6حالات حرجة و10 متوسطة و2بسيطة, مشيرًا إلي أن أعراضها عبارة عن نزيف فى البطن والمخ وتجمع دموى فى الصدر, وشبه بتر باليد.