اليوم.. إطلاق خدمة الإسعاف الطائر مجاناً لمصابي الحوادث والطوارىء

3-9-2012 | 15:10

 

حسام زايد

وقع اليوم الاثنين الدكتور محمد مصطفي حامد وزير الصحه والسكان بروتوكول تشغيل طائرتي هليكوبتر ضمن خدمه الاسعاف ،الطائر مع القوات الجويه، وبناء عليه تم اطلاق الخدمه اليوم، وذلك ضمن خطه شامله لتطوير الاسعاف النهري والاسعاف الطائر.


واوضح انه تم تدريب الطقم الطبي المصاحب لخدمه اسعاف الهليكوبتر، مشيرا الي ان تلك هي المرحله الاولي للاسعافِ الجوي لاغراضِ الانقاذ والاخلاءالجوي من خلال مهَابطَ مجهزهٍ ومصدق عليها من القوات الجويه وواقعه داخل المدي التكتيكي للهبوط علي ان يتمَ استخدام القواعد الجويه في اعمال الاخلاء الطبي ، وسيتم تمركز الطائرات في السنهِ الاولي من التشغيل بقاعده الماظه الجويه ويتم تشغيلها من خلال اطقمَ فنيهٍ من القوات الجويه واطقمَ طبيهٍ من وزاره الصحه والسكان، وستعمل هذه الطائرات بالتكامل والتعاون مع طائرات القوات المسلحه المخصصه لهذا الغرض.

واضاف انه سيتمُ الدفعَ بهذه الطائرات اثناء الازمات والكوارث والحوادث الكبري لنقلِ فِرق التدخل الطبي السريع لموقع الحادث في اقل وقت ممكن .

واشار الي انَ هذه الخدمه تُعَدُ اضافهً كبيرهً لخدمات الاسعافِ والطوارئ والتي ستُسِهِمُ بشكلٍ كبيرٍ في انقاذ مصابي وضحايا الحوادثِ والحالاتِ الحرِجَه التي تتطلب الاخلاء السريع.

واكد ان الطائره مجهزه لنقل مصابين في وقت واحد، ولكن في حاله نقل مصاب واحد يرافقه طبيب وهيئه تمريض وواحد من اهله، اما في حاله نقل مصابين فيرافقه طبيب ومساعد طبيب فقط، لافتا الي ان هذا النوع من الطائرات مجهز ويستخدم في مجال الاسعاف منذ عام ١٩٧١ وهي طائره سهله الهبوط والاقلاع.

واشار الدكتور محمد سلطان رئيس هيئه اسعاف مصر الي ان خدمه الاسعاف الطائر تضم في طائرات باجنحه ثابته وطائرات هليكوبتر، موضحاان آليه استخدام تلك الخدمه تعتمد علي الاتصال برقم الاسعاف ١٢٣ للابلاغ عن حادث، و يتم تقييم البلاغ ومدي الاحتياج للطائره وغالبا يكون ذلك في المناطق النائيه، لافتا الي انه في حاله الحوادث والطواريء يتم تقديم خدمه نقل المصابين بالهليكوبتر مجانا، وهناك استعدادات لتلقي طلبات المواطنين الخاصه عند مرضهم لنقلهم الي اي مكان لتلقي العلاج باستخدام طائرات الاسعاف مقابل تحملهم تكلفه ذلك.

واوضح ان مرفق الاسعاف شهد تطورا كبيرا تكلف مليار جنيه تقريبا وتم خلاله تجديد اسطول السيارات ووسائل الاتصال ونظم التعيين للمسعفين، وتنميه المهارات للكوادر البشريه، بالاضافه الي تجهيز السيارات باحدث النظم والاجهزه، وكان لذلك اثر ايجابي ملموس في الشارع المصري، كما تم ادخال خدمه الاسعاف النهري وبدات بـ 4 لنشات في الاقصر واسوان.

الأكثر قراءة