حكم مسح المرأة على الحجاب أثناء الوضوء

-
19-11-2020 | 13:25
 
حكم مسح المرأة على الحجاب أثناء الوضوء وهي في عملها؟

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الأمين وبعد ..

فمن أركان الوضوء مسح الرأس، وأما المسح على الخمار أو الحجاب، فقد اختلف الفقهاء في ذلك على قولين:

فذهب جمهور الفقهاء إلى عدم جواز المسح على الخمار في الوضوء وحده دون المسح على الرأس؛ لقول الله تعالى:{ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ} (المائدة، الآية:6) فمن مسح على الخمار لم يمسح على رأسه، فعَنْ عَطَاءٍ، فِي الْمَرْأَةِ إِذَا أَرَادَتْ أَنْ تَمْسَحَ رَأْسَهَا، قَالَ: «تُدْخِلُ يَدَيْهَا تَحْتَ الْخِمَارِ فَتَمْسَحُ مُقَدَّمَ رَأْسِهَا يُجْزِئُ عَنْهَا». (مصنف ابن أبي شيبة، 1/30، ح246).

قال الإمام الكاساني الحنفي: [وَلَا يَجُوزُ مَسْحُ الْمَرْأَةِ عَلَى خِمَارِهَا، لِمَا رُوِيَ عَنْ عَائِشَةَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا - أَنَّهَا أَدْخَلَتْ يَدَهَا تَحْتَ الْخِمَارِ، وَمَسَحَتْ بِرَأْسِهَا وَقَالَتْ: بِهَذَا أَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - إلَّا إذَا كَانَ الْخِمَارُ رَقِيقًا يُنْفِذُ الْمَاءَ إلَى شَعْرِهَا، فَيَجُوزُ لِوُجُودِ الْإِصَابَةِ..]. (بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (1/5).

وذهب الحنابلة: إلي جواز ذلك.

قال الإمام البهوتي: [(وَ) يَصِحُّ الْمَسْحُ أَيْضًا عَلَى (خُمُرِ نِسَاءٍ مُدَارَةً تَحْتَ حُلُوقِهِنَّ) لِأَنَّ أُمَّ سَلَمَةَ كَانَتْ تَمْسَحُ عَلَى خِمَارِهَا. ذَكَرَهُ ابْنُ الْمُنْذِرِ. لِقَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ «امْسَحُوا عَلَى الْخُفَّيْنِ وَالْخِمَارِ» رَوَاهُ أَحْمَدُ وَلِأَنَّهُ سَاتِرٌ يَشُقُّ نَزْعُهُ،..]. (شرح منتهي الإرادات (1/62).

وبناءً على ما ورد في السؤال: فإذا كانت المرأة في حاجة للمسح على الخمار أو الحجاب؛ خوفًا من انكشاف رأسها أمام الرجال الأجانب، أو إذا شقّ عليها نزعه، أو كان رقيقًا يصل الماء منه، فيجوز لها أن تمسح على خمارها.

والله أعلم.

رابط دائم:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]