حكم السباحة ليلًا

-
12-10-2020 | 11:38
 
ما حكم السباحة ليلًا ؟ وهل يسكن الجن البحر؟

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وآله وسلم ومن والاه وبعد :
فإن السباحة من أنفع الرياضات للجسم ، ولقد رغب النبي صلي الله عليه وسلم فى تعلمها .

فعَنْ عَطَاءِ بْنِ أَبِي رَبَاحٍ قَالَ: رَأَيْتُ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللهِ وَجَابِرَ بْنَ عُمَيْرٍ الْأَنْصَارِيَّيْنِ يَرْمِيَانِ فَقَالَ أَحَدُهُمَا: لِصَاحِبِهِ سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «كُلُّ شَيْءٍ لَيْسَ فِيهِ ذِكْرُ اللهِ فَهُوَ لَهْوٌ وَلَعِبٌ إِلَّا أَرْبَعَ، مُلَاعَبَةُ الرَّجُلِ امْرَأَتَهُ، وَتَأْدِيبُ الرَّجُلِ فَرَسَهُ، وَمَشْيُهُ بَيْنَ الْغَرَضَيْنِ، وَتَعْلِيمُ الرَّجُلِ السَّبَّاحَة ). السنن الكبرى للنسائي (8/ 176).

وكان من تعاليم أمير المؤمنين عمر ين الخطاب للناس أن يعلموا أولادهم السباحة .

( وكتب عمر رضي الله عنه إلى الشام أن علموا أولادكم السباحة والرمي والفروسية ) فيض القدير (4/ 327) .

فالسباحة جائزة ولا فرق في ذلك بين النهار والليل، لأنه لم يأت دليل يقيد هذا المطلق.
والجن خلق من خلق الله تعالي ، يسكنون الأرض التي نعيش عليها .

قال تعالي :
( وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ) (البقرة:36 ) .

وهم يسكنون أيضا الفلوات والصحاري ، والأماكن الخربة ، وأماكن النجاسات والقاذورات ، والجحور ، ويسكنون أيضا البحار والمحيطات .

فعَنْ جَابِرٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّ إِبْلِيسَ يَضَعُ عَرْشَهُ عَلَى الْمَاءِ، ثُمَّ يَبْعَثُ سَرَايَاهُ، فَأَدْنَاهُمْ مِنْهُ مَنْزِلَةً أَعْظَمُهُمْ فِتْنَةً، يَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ: فَعَلْتُ كَذَا وَكَذَا، فَيَقُولُ: مَا صَنَعْتَ شَيْئًا، قَالَ ثُمَّ يَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ: مَا تَرَكْتُهُ حَتَّى فَرَّقْتُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ امْرَأَتِهِ، قَالَ: فَيُدْنِيهِ مِنْهُ وَيَقُولُ: نِعْمَ أَنْتَ " صحيح مسلم (4/ 2167).

والجن ليس له سلطان على البحر إطلاقًا، بل السلطان والقدرة لله تعالي وحده ، وهو المتصرف في ملكه .

والجن لا يقدر على أذية إنسان إلا بإذن الله تعالي .

قال تعالي :
.{وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ } [البقرة: 102]
فإذا أراد الإنسان أن يسبح في الليل أو النهار فليتحصن بذكر الله تعالي ، وليتوكل على الله ويعتمد عليه .

وعليه :
فإن السباحة جائزو ليلًا أو نهارًا ، والجن من مسكنهم البحار ، وعلى من أراد السباحة أن يتحصن بذكر الله تعالي ويتوكل ويعتمد عليه تعالي .

والله أعلم .

رابط دائم:

مادة إعلانية

[x]