حكم من يقرأ القرآن ويمر عند آية فيها سجدة

-
25-6-2020 | 13:24
 
حكم من يقرأ القرآن ويمر عند آية فيها سجدة، وسجدت ، ثم قام فقرأ الآية نفسها مرة أخرى، هل يسجد مرة أخرى أم ماذا ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أولا بالنسبة لحكم سجود التلاوة فهو سنة عند جمهور الفقهاء وهو الصحيح ؛ لأنه ثبت في صحيح البخاري أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (قرأ في يوم الجمعة على المنبر بسورة النحل حتى إذا جاء السجدة نزل فسجد وسجد الناس، حتى إذا كانت الجمعة القابلة قرأ بها حتى إذا جاء السجدة قال: يا أيها الناس إنا نمر بالسجود فمن سجد فقد أصاب ومن لم يسجد فلا إثم عليه، ولم يسجد عمر رضي الله تعالى عنه، وأقره الصحابة على ذلك ولم ينكر عليه أو يخالفه أحد ؛ فدل ذلك على إجماع الصحابة على سنية السجود وعدم وجوبه ، ويتحقق السجود بأن تسجد مرة واحدة ولا تكرر السجود حتى وإن كررت القراءة في موضع أومجلس أو وقت واحد ؛ لأنه قد حصل المقصود .

ويُسْتَحَبُّ لك أن تقول في سجودك ما روته السيدة عائشة رضي الله عنها: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ فِي سُجُودِ القُرْآنِ بِاللَّيْلِ: «سَجَدَ وَجْهِي لِلَّذِي خَلَقَهُ، وَشَقَّ سَمْعَهُ وَبَصَرَهُ بِحَوْلِهِ وَقُوَّتِهِ» رواه الترمذي. ومع ذلك يجوز له أن يقول في سجود التلاوة ما يقوله في سجود الصلاة من التسبيح والدعاء، ولا حرج عليه في ذلك شرعًا.
والله سبحانه وتعالى أعلم.


رابط دائم:

مادة إعلانية

[x]