حكم دفن الرجل بجانب زوجته

-
9-9-2019 | 10:55
 
ما حكم دفن الرجل مع زوجته في قبر واحد؟

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وبعد :
الأصل في الشريعة الإسلامية أن لكل إنسان قبرًا خاصًا به، ولكن إذا اقتضت الضرورة أن يدفن أكثر من واحد في قبر، ويدفن الرجل مع المرأة عند الضرورة، ولكن يوضع بينهم ساتر. فالقاعدة الفقهية : الضرورات تبيح المحظورات.
والدليل على ذلك ما ورد في دفن شهداء أحد، فعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَجْمَعُ بَيْنَ الرَّجُلَيْنِ مِنْ قَتْلَى أُحُدٍ فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ، ثُمَّ يَقُولُ: «أَيُّهُمْ أَكْثَرُ أَخْذًا لِلْقُرْآنِ»، فَإِذَا أُشِيرَ لَهُ إِلَى أَحَدِهِمَا قَدَّمَهُ فِي اللَّحْدِ، وَقَالَ: «أَنَا شَهِيدٌ عَلَى هَؤُلاَءِ يَوْمَ القِيَامَةِ»، وَأَمَرَ بِدَفْنِهِمْ فِي دِمَائِهِمْ، وَلَمْ يُغَسَّلُوا، وَلَمْ يُصَلَّ عَلَيْهِمْ". صحيح البخاري (2/ 91)

رابط دائم: