"بوابة الأهرام" تنشر إجراءات التصويت على استفتاء الدستور للمصريين في الخارج
أ ش أ,
10-12-2012 | 14:24

أعلنت وزارة الخارجية على صفحتها الرسمية على "فيس بوك" اليوم الإثنين عن إجراءات التصويت في الاستفتاء على مشروع الدستور بالنسبة للمصريين في الخارج والذي يبدأ اعتبارًا من الأربعاء المقبل وحتى السبت.

وذكرت الوزارة "سواء كنت ستقول نعم أو ستقول لا في الاستفتاء، وحتى لا يكون صوتك باطلًا، يجب ان تراعى ما يلي:

أولا - طبع بطاقة الاقتراع من موقع لجنة الانتخابات، وستكون البطاقات متاحة على الموقع قبل بدء الاستفتاء.

ثانيا - اختار نعم أو لا (يجب وضع اختيار واحد فقط)

ثالثا - لا تضع أي علامات أخرى على بطاقة الاقتراع وإلا اعتبر الصوت باطلاً.

رابعا- ضع بطاقة الاقتراع في مظروف لا يحتوي على علامات مميزة وقم بإغلاقه بإحكام. ولا تضع أي علامات على هذا المظروف.

خامسا - اطبع إقرار التصويت من موقع اللجنة، واكتب كود التسجيل الذي حصلت عليه، وذلك في الخانة المخصصة، ثم قم بالتوقيع علي الإقرار.

سادسا - ضع (مظروف بطاقة الاقتراع المغلق و إقرار التصويت وصورة اثبات الإقامة وصورة بطاقة الرقم القومي أو صورة جواز السفرالمميكن) في مظروف أكبر واكتب عليه عنوان سفارة أو قنصلية مصر التي سجلت للتصويت من خلالها.

سابعا ـ أرسل المظروف عن طريق البريد المسجل (ويفضل استخدام البريد العاجل) أو توجه إلى مقر السفارة، أو القنصلية التي سجلت للتصويت من خلالها ، لتسليم المظروف باليد.

ثامنا ـ لن يسمح بتسليم أكثر من مظروف لكل مواطن ، ولن تقبل المظاريف التى تضم أكثر من صوت، كما لن تقبل الطرود التى تضم أكثر من مظروف ، لأن التصويت الجماعى ممنوع.

في غضون ذلك ... علم المحرر الدبلوماسي لوكالة أنباء الشرق الاوسط ان الاستفتاء على الدستور للمصريين بالخارج سيتم اجراؤه في مائة وخمسين بعثة دبلوماسية تشكل السفارات المصرية بالخارج اضافة لاحدى عشرة قنصلية.

وكشف مصدر دبلوماسي النقاب اليوم الإثنين أن عملية التصويت ستبدأ في الساعة الثامنة صباح بعد غد الأربعاء وفق التوقيت الرسمى لكل دولة يتم فيها التصويت، وسوف تكون سفارة مصر فى ويلينجتون عاصمة نيوزيلندا اول بعثة دبلوماسية يدلى فيها المصريون بالخارج باصواتهم فيما ستكون قنصلية مصر فى لوس انجليس اخر بعثة يتم فيها الادلاء بالاصوات.

وأضاف أن عدد الناخبين الذين سيدلون بأصواتهم على الدستور يبلغ خمسمائة وستة وثمانين ألف ناخب وهو نفس عدد الناخبين فى الانتخابات الأخيرة، حيث يمنع القانون إعادة فتح باب التسجيل بعد إعلان موعد الانتخاب أو الاستفتاء.