طنطاوى يشهد تخريج دفعات جديدة من الدارسين بأكاديمية ناصر العسكرية


27-6-2012 | 12:13


أ ش أ

شهد المشير محمد حسين طنطاوى، القائد العام ورئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، احتفال أكاديمية ناصر العسكرية العليا بتخريج الدورات 35 من كلية الحرب العليا و41 دفاع وطنى والدورة الاستراتيجية الإفريقية رقم 22 ودورة الإعداد المبكر للضباط المتميزين رقم (19).

وقد ضمت الدورات دارسين من 15 دولة شقيقة وصديقة هى: الأردن والسعودية والكويت وسلطنة عمان والسودان وقطر ولبنان وجنوب السودان وتنزانيا وإثيوبيا وأوغندا وروندا وكينيا وإيطاليا والهند.

وبدأت مراسم الاحتفال بعرض فيلم تسجيلى عن نشأة أكاديمية ناصر العسكرية العليا، وتطور دورها فى إعداد وتأهيل أجيال من قادة وضباط القوات المسلحة والعاملين المدنيين لشغل الوظائف العليا بالدولة، بالإضافة لتأهيل الوافدين من الدول الشقيقة والصديقة التى وصل عددهم إلى 1269 دارسًا من 63 وتطور العملية داخل الأكاديمية.

وعقب إعلان نتيجة الدورات، قام المشير طنطاوى بتقليد أوائل الخريجين من الضباط المصريين والوافدين من الدول الشقيقة والصديقة والمدنيين نوط الواجب العسكرى من الطبقة الثانية وشهادات التقدير بتفوقهم وتفانيهم فى أداء مهامهم.

وألقى أحد الدارسين المصريين كلمة أكد فيها أن رجال القوات المسلحة باعتبارهم جزءا من شعب مصر الأصيل يشعرون بالعزة والفخر للدور، الذى يقومون به فى الحفاظ علامه الوطن ووحدته وسلامة آراضيه وأنهم بعد تسليحهم بالعلم والثقافة والمعرفة التى اكتسبوها داخل الأكاديمية أصبحوا قادرين على تطوير أدائهم فى تنفيذ مهامهم المستقبلية داخل القوات المسلحة والمجتمع المدنى.

وأعرب أحد الدارسين الوافدين، فى كلمته عن شكره وامتنانه لما تلقاه من رعاية واهتمام داخل الأكاديمية التى تعد أحد الروافد التى أمدت الدول العربية والأفريقية والأجنبية بنخبة من الكفاءات العسكرية التى تؤدى مهامها بنجاح فى خدمة أوطانها وتعزيز قدراتها العسكرية وترسيخ دعائم التعاون والعلاقات العسكرية المشتركة بين جميع الدول انطلاقا من مكانة مصر ودورها الإقليمى المتميز.

وقدم عدد من الدارسين المصريين والوافدين درع دورات الأكاديمية إلى المشير محمد حسين طنطاوى القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة عرفانا وتقديرًا لدور القوات المسلحة المصرية فى إعدادهم وصقل مهاراتهم داخل الأكاديمية.

وألقى اللواء أركان حرب فهمى رفعت مدير أكاديمية ناصر العسكرية العليا كلمة أكد فيها الحرص على استخدام أحدث الوسائل والتقنيات واستغلال الطاقات والإمكانيات لتشجيع الأنشطة والدراسات البحثية والارتقاء بالمستوى العلمى والعملة للدارسين بمشاركة نخبة منتقاة من أعضاء هيئة التدريس من العسكريين والمدنيين لتظل الأكاديمية منارة للعلم ومصدر إلهام للمفكرين والباحثين محليا وإقليميا ودوليا.

حضر مراسم الاحتفال الفريق سامى عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة ووزراء الخارجية والإعلام والداخلية وشئون البيئة وعدد من السفراء وعدد من المحافظين وكبار رجال الدولة والملحقين العسكريين للدول العربية والأجنبية.