ننشر جدول أعمال الرئيس السيسي خلال زيارته ألمانيا


10-6-2017 | 12:09


أ ش أ

قال السفير بدر عبدالعاطي، سفير مصر بألمانيا، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي المرتقبة العاصمة الألمانية برلين تأتي بناء على الدعوة الموجهة للرئيس من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل؛ لحضور قمة مصغرة حول الشراكة والاستثمار في مستقبل القارة الإفريقية، تحت مظلة الرئاسة الألمانية الحالية لمجموعة العشرين.وأضاف "عبدالعاطي"، في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم، أن الزيارة تأتي في ظل حالة من الزخم والدفء في العلاقات المصرية - الألمانية، حيث التقى الرئيس السيسي ميركل ست مرات على مدى العامين الماضيين، كان آخرها إبان زيارة المستشارة الألمانية القاهرة في مارس 2017، الأمر الذي ساعد على تطور وتنامي أطر التعاون الثنائي في مختلف المجالات، فضلا عن التنسيق والتعاون الوثيق بشأن التحديات والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.وأشار السفير المصرى إلى أن الرئيس السيسي سوف يشارك في قمة برلين المصغرة حول الشراكة والاستثمار في مستقبل إفريقيا، ضمن مجموعة من رؤساء دول وحكومات الدول الإفريقية الرائدة، تضم تونس والسنغال وغانا وغينيا وكوت ديفوار ومالي والنيجر ورواندا، بالإضافة إلى رؤساء البنك الدولي وصندوق النقد الدولي وبنك التنمية الإفريقي.وأضاف أن الرئيس سيلقى كلمة أمام القمة حول الرؤية المصرية للتحديات التي تواجهها القارة الإفريقية. كما سيشارك في جلسة نقاشية مع الزعماء الأفارقة بدار المستشارية الألمانية، تستضيفها "ميركل"، حول الاستثمار الخاص في قطاع البنية التحتية بإفريقيا، وعلاقات الشراكة بين القطاع الخاص والقطاع العام في تطوير مشروعات البنية التحتية بالقارة.
وسيلقي الرئيس مداخلة في الجلسة، وذلك بمشاركة عدد من رؤساء الشركات الألمانية في الجلسة نفسها، من بينهم رئيس شركة "سيمنز"، جو كيزر، الذي سيركز على مشروعات الشركة في مجال الطاقة في مصر كنموذج يحتذي به للشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص المصري، ويعقب ذلك إفطار عمل رمضاني تقيمه المستشارة الألمانية للرئيس والزعماء الأفارقة المشاركين في القمة المصغرة.وحول برنامج الزيارة، قال السفير بدر عبدالعاطي: "بالطبع تتضمن الزيارة شقا ثنائيا مكثفا، في ضوء خصوصية العلاقات الثنائية المصرية - الألمانية، وتطوراتها الإيجابية الملحوظة خلال الفترة الأخيرة، حيث سيكون الرئيس السيسي أول رئيس تستقبله المستشارة الألمانية بدار المستشارية، لعقد مباحثات ثنائية موسعة، والتي ستتطرق إلى العلاقات الثنائية في مختلف جوانبها، السياسية والاقتصادية والتجارية والأمنية، والأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، وغيرها من الموضوعات والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية".وأضاف: "كما سيستقبل الرئيس، بمقر إقامته في برلين، عددا من وزراء الحكومة الألمانية، من بينهم نائب المستشارة الألمانية وزير الخارجية زيجمار جابرييل، ووزيرة الاقتصاد والطاقة بريجيتا تسيبريس، ووزير التعاون الاقتصادي والإنمائي جيرد مولر، فضلا عن وزير الداخلية توماس دي ميزيير، وزعيم الأغلبية البرلمانية في "البوندستاج" فولكر كاودر".وتابع: "ينتظر أيضا أن يلتقي الرئيس السيسي، فى أثناء الزيارة، مجموعة منتقاة من رؤساء كبريات الشركات الألمانية المستثمرة أو المهتمة بالاستثمار في مصر، وأن يفتتح منتدى الأعمال المصري - الألماني المشترك، بحضور نحو 150 من كبريات الشركات الألمانية ونظيراتها المصرية، وذلك إلى جانب إجراء لقاء إعلامي مع إحدي المحطات الألمانية".