الأزهر الشريف يدين الهجوم الإرهابي وسط باريس


شيماء عبد الهادي,
21-4-2017 | 12:05

أدان الأزهر الشريف بشدة الهجوم الإرهابي الآثم، الذي وقع بمنطقة الشانزليزيه وسط العاصمة الفرنسية باريس، وأسفر عن مقتل شرطي فرنسي وإصابة اثنين آخرين. ويؤكد الأزهر الشريف رفضه القاطع لمثل هذه الأعمال الإرهابية التي تتنافى مع تعاليم الإسلام السمحة وكافة الشرائع السماوية والتقاليد والأعراف الإنسانية والقوانين الدولية، مكررًا دعوته إلى ضرورة تنسيق الجهود الدولية لوضع إستراتيجية عالمية للقضاء على هذا الإرهاب الأسود وتخليص العالم من شروره. والأزهر الشريف، إذ يؤكد إدانته لهذا الهجوم الإرهابي؛ فإنه يتقدم بخالص التعازي للجمهورية الفرنسية: رئيسًا وحكومةً وشعبًا، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.