علي جمعة: لو كفل المسلم طفل مسيحي فلا يقهره على الإسلام


5-8-2014 | 01:31


شيماء عبد الهادي

أكد د. علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، أنه لا يجوز لغير المسلم كفالة طفل مسلم، حفاظًا على نظام المجتمع، وأن المسلم لو كفل طفلاً مسيحيّا فلا يقهره على الإسلام، كما قال بجواز وضع صناديق كفالة اليتيم بالمساجد والتبرع لها.

وقال في برنامجه على قناة سي بي سي "والله أعلم": الأفضل أن المسيحي يكفل أيتام المسيحيين.. والمسلم يكفل أيتام المسلمين، وهو ما اتفق عليه في وزارة التضامن بمصر.

كما أشار جمعة، أن إرضاع اليتيم عن طريق جهاز يدر لبنًا لإبقائه بالمنزل جائز وليس ضرورياً أن يرضع من ثدي المرأة مباشرة.

وطالب بضرورة أن تكون هناك متابعة لمن يكفلون اليتامى، للتأكد من رعايتهم، وأنه لا يجوز كفالة الطفل اليتيم من أجل السفر به خارج البلاد، مشيرا إلى أن الإسلام يرفض التبني ويتيح الكفالة لليتيم حفاظا على النسب.