في عيد "ست الحبايب".. "بوابة الأهرام" تكشف بالأسماء: 70% من قيادات وزارة التعليم "أمهات"


أحمد حافظ
20-3-2017 | 20:04

ليس من المبالغة في شيء أن يُقال، إن "المرأة" هي من تقود دفة الأمور داخل ديوان عام وزارة التربية والتعليم حاليًا، بعدما وصل تمكينها من المناصب القيادية إلى مستويات غير مسبوقة.وبمناسبة عيد الأم، أو ما يحب البعض، أن يطلق على عام 2017 عام المرأة، رصدت "بوابة الأهرام" استحواذ "الأمهات" أو "النساء" على أكثرية المناصب المهمة والحيوية داخل ديوان وزارة التربية والتعليم، المعروف بـ"مطبخ" صناعة القرار، والمركز الرئيسي لوضع السياسة التعليمية داخل الوزارة.وبلغت نسبة السيدات اللاتي تقلدن مناصب قيادية بوزارة التربية والتعليم، مقارنة بعدد القيادات من الرجال، نحو 70%، لاسيما أن أكثرية الإدارات المركزية بالديوان ترأسها "امرأة"، فضلا عن قيادتهن لمعظم الإدارات العامة.وتنشر "بوابة الأهرام" أسماء "الأمهات" القائدات أو "السيدات"، حسبما يصنفهن البعض، داخل وزارة التربية والتعليم، كالتالي:ألفت عبدالرحيم، رئيس الإدارة المركزية للتخطيط والجودةفريدة مجاهد، رئيس قطاع الخدمات والأنشطةراندة حلاوة، رئيس الإدارة المركزية لمعالجة التسرب التعليمي والمشاركة المجتمعيةراندة شاهين، رئيس الإدارة المركزية للتعليم الأساسيهالة عبدالسلام، رئيس الإدارة المركزية للموهوبينإيناس صبحي، مدير عام إدارة التعليم الإلكترونيعبير إبراهيم، مدير عام الإدارة العامة للتعليم الخاصجيهان كمال، مدير المركز القومي للبحوث التربويةرشا سعد شرف، المشرف على الإدارة العامة للعلاقات الدوليةهناء سعدالله، المكتب الفني للوزيرعبير العراقي، مدير عام الإدارة العامة للتنظيم والإدارةعزة عبدالرحمن، مدير إدارة الإعلامهناء قاسم، مدير إدارة القرائيةعزة شعبان، رئيس المعاهد القومية