صفاء حجازي: تطوير الأداء الإعلامي العربي مرهون بتوافر الإرادة الحقيقية

24-5-2016 | 15:10

صفاء حجازي

 

العزب الطيب الطاهر

أكدت صفاء حجازي رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، أن النهوض بالإعلام العربي وأدائه في مواجهة التحديات الراهنة لا يزال مرهونًا بتوافر الإرادة الحقيقية، داعية في الوقت ذاته إلى التفريق بين الإعلام الرسمي وقيوده وانفلات الإعلام الخاص.


جاء ذلك في مداخلتها أمام أعمال المائدة المستديرة التي نظمتها الجامعة العربية اليوم بعنوان رؤية مستقبلية للإعلام العربي: "التحديات والفرص"، وذلك في إطار الاحتفال بيوم الإعلام العربي، وبالتزامن مع الدورة السابعة والأربعين لمجلس وزراء الإعلام العرب، وبمشاركة إعلاميين ومختصين بالعمل الإعلامي العربي.

وطالبت حجازي "رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب" بتوافر إرادة حقيقية من كافة الدول العربية لمواجهة التحديات الخطيرة الراهنة وما يعتريها من مخاطر، معتبرة أن الجامعة العربية ما هي إلا انعكاس لإرادة دولها الأعضاء.

من جانبه، انتقد الدكتور سامي عبد العزيز العميد الأسبق لكلية الإعلام بجامعة القاهرة الأداء الراهن لمنظومة الإعلام العربي، لافتا إلى أنه على الرغم من الثورات التي شهدتها المنطقة العربية والمتغيرات الجوهرية إلا أن الإعلام لم يواكب تلك المتغيرات، ولم يشهد تطورًا ملحوظًا على الرغم من تشابه التحديات التي تواجه كافة دول المنطقة العربية، وفي صدارتها آفة الإرهاب.

ولفت عبد العزيز إلى أهمية استقلال الإعلام وتمتعه بحرية حقيقية بعيدا عن تبعيته للدولة ودعمها، كما نبه الى أهمية الدور الذي يجب ان تلعبه الجامعة العربية لتطوير الأداء المهني من خلال أكاديمية إعلامية عربية أو موقع إلكتروني يوجه للخارج ويعكس قضايا المنطقة، مشددا على أن إرادة تنفيذ القرار العربي لا تزال غائبة.

وناقشت المائدة المستديرة محورين، الأول حول التحديات والإشكالات التي تواجه الإعلام العربي، والثاني هو الفرص المتاحة لتطوير المنظومة الإعلامية، وتقرر رفع توصياتها بتطوير المنظومة الإعلامية، إلى الدورة العادية الـ 47 لمجلس وزراء الإعلام غدا الأربعاء.

مادة إعلانية

[x]