في حوار الفاتيكان.. الطيب: نحتاج مواقف مشتركة لإسعاد البشر.. فرنسييس: دور الأزهر مهم ومحوري

23-5-2016 | 16:06

احمد الطيب وبابا الفاتيكان

 

شيماء عبد الهادي

أكد البابا فرنسيس بابا الفاتيكان أن العالم يعلق آماله على رموز الدين وعلمائه ورجاله، ويقع على المؤسسات الدينية العالمية مثل الأزهر والفاتيكان عبء كبير في إسعاد البشرية ومحاربة الفقر والجهل والمرض.


وأضاف البابا أنه متابع لدور الأزهر الشريف في نشر ثقافة السلام والتعايش المشترك وجهوده في مواجهة الفكر المنحرف، مشددًا على أن دور الأزهر في هذه الفترة من تاريخ العالم مهم ومحوري.

جاء ذلك خلال لقاء القمة التاريخية التى عقدت اليوم بالفاتيكان بين شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب والبابا فرنسيس بابا الفاتيكان .

من جانبه، قال الإمام الأكبر إننا نحتاج إلى مواقف مشتركة يدًا بيد من أجل إسعاد البشرية، لأن الأديان السماوية لم تنزل إلا لإسعاد الناس لا إشقائهم، مؤكدًا أن الأزهر يعمل بكافة هيئاته على نشر وسطية الإسلام، ويبذل جهودًا حثيثة من خلال علمائه المنتشرين في كل العالم من أجل إشاعة السلام وترسيخ السلام والحوار ومواجهة الفكر المتطرف، ولدينا مع مجلس حكماء المسلمين قوافل سلام تجوب العالم.

واتفق الجانبان على استئناف الحوار بين الأزهر والفاتيكان، وفي ختام الزيارة أهدى بابا الفاتيكان هدية تذكارية لفضيلة الإمام الأكبر تقديرا لفضيلته.

وكان الإمام الأكبر قد وصل صباح اليوم العاصمة الإيطالية روما على متن طائرة خاصة، وكان في استقبال فضيلته والوفد المرافق لفضيلته في المطار عدد من القيادات الدينية في الفاتيكان.

يرافق الإمام الأكبر، خلال الزيارة التاريخية التي تعد الأولى من نوعها في تاريخ المؤسستين الدينيتين، وفد أزهري رفيع المستوى يتكون من الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، والدكتور محمود حمدي زقزوق، رئيس مركز الحوار بالأزهر، الدكتور محيي الدين عفيفي، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، المستشار محمد عبدالسلام، مستشار شيخ الأزهر.

مادة إعلانية

[x]