مائة مليون دولار خسائر متوقعة لشركات الطيران الإفريقية بنهاية 2016

21-5-2016 | 09:57

الطيران الافريقي

 

أ ش أ

كشف رئيس اتحاد شركات الطيران الإفريقية، عن أنه من المتوقع بلوغ خسائر شركات الطيران الإفريقية 100 مليون دولار وذلك بحساب خسارة 93ر0 دولار عن كل راكب بكل مقعد في أسعار الرحلات الجوية التي من المتوقع أن تنخفض بنسبة 5 % مع نهاية العام الجاري، وقال رئيس اتحاد شركات الطيران الإفريقية، ادموند ماكونا، إنه من المتوقع حسب المنظور العالمي أن تحمل صناعة الطيران 8ر3 مليار راكب عام 2016 ، وستتجه نسبة 4ر2 % فقط من هذا الرقم إلى إفريقيا.


وقال ماكونا، "على الرغم من أن الطلب من الركاب سيرتفع بنسبة 9ر6 %، إلا أن شركات الطيران الإفريقية تواجه تحديات كبيرة هذا العام"، وقد أدلى ماكونا بهذه التصريحات في كلمته التي ألقاها بمناسبة الافتتاح الرسمي لشركة سيفيل سيرفيس ترافل بيرو، وهى شركة تابعة لشركة الخدمات اللوجستية الرائدة التابعة لحكومة زيمبابوي"كوريير كونيكت".

وأضاف أن التحديات التي تواجهها شركات الطيران تتطلب التعاون والتنسيق بين الشركات مقدمي الخدمة لضمان النجاح، وتتطلب مساعدة شركة "سيفيل سيرفيس ترافل بيرو"، لسد الفجوة، وقد أدرجت زيمبابوي في خطتها الاقتصادية والاجتماعية (المعروفة باسم زيم أسيت)، تنمية وتطوير قطاع الطيران كهدف رئيسي لها من بين القطاعات الأخرى.

وكذلك اعتبر الاتحاد الإفريقي السابق أن قطاع الطيران هو القطاع الرئيسي في خطة الخمسين عامًا للتحول الاقتصادي والاجتماعي للقارة، والمعروفة ب"جدول أعمال إفريقيا 2063" .. وأضاف ماكونا "إذا نظرنا إلى صناعة الطيران اليوم،على أنه دولة في حد ذاته، سنجد أنه يحتل المرتبة 19 عالميًا. وذلك من حيث التصنيف العالمي للناتج المحلي الإجمالي في العالم . فقد ساهم الطيران بنحو 717 مليار دولار كإيرادات في عام 2016 ، ومن هذا المبلغ ساهم الركاب بنحو 515 مليون دولار".
[x]