أداء صلاة الغائب على 2 من ضحايا الطائرة المنكوبة فى دمياط

20-5-2016 | 16:55

السيدة يمنى حمدى شبانة، ونجلها إسماعيل رأفت شبانة

 

دمياط - حلمى سيد حسن

أدى أفراد عائلة "شبانة" ب دمياط اليوم الجمعة صلاة الغائب على روح السيدة يمنى حمدى شبانة، ونجلها إسماعيل رأفت شبانة، اللذين استشهدا في حادث الطائرة المصرية القادمة من باريس، وأعلنت العائلة أنها ستتقبل العزاء في مسجد الشرطة بمدينة السادس من أكتوبر طريق المحور يوم السبت بعد المغرب.


قالت نسرين شبانة شقيقة السيدة يمنى شبانة وخالة المهندس إسماعيل شبانة، إن سبب زيارة شقيقتها وابنها لباريس كان لحضور حفل زفاف أحد أصدقاء نجلها، وعادا معا على الطائرة المصرية المنكوبة، وما إن علم - العريس- بما حدث لصديقه ووالدته، أصيب بصدمة شديدة، مشيرة إلى أن ابن شقيقتها كان من المفترض أن يتزوج في أغسطس المقبل.

وتضيف: نحن ثلاث شقيقات لم نفترق أبدا، انصهرنا وتشابهنا في ملامحنا وروحنا وصوتنا، حتي كان يختلط علي الآخرين من الأصدقاء أن يميزوا بيننا، وكانت شقيقتي دائمة الابتسام والضحك، ولا تحمل ضغينة ولا كرها لأى مخلوق.

يشار إلى أن السيدة يمنى حمدى شبانة توفى زوجها رأفت شبانة، الذى كان يعمل في مجال الموبيليا، وترك لها محمد ودينا وإسماعيل وهو الابن الأصغر، وهم جميعا من أبناء محافظة دمياط، ومحل إقامتهم كان بين دمياط ورأس البر والشيخ زايد، والسفر الدائم إلى الخارج، ولها شقيقتان هما السيدة أميرة ونسرين شبانة، ومعروف عن عائلة شبانة أنهم من أوائل العائلات التى عملت وأسست صناعة الموبيليا في دمياط.





الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]