اجتماع لجنة حقوق الإنسان بمنظمة الدول الأمريكية حول البرازيل يدين حكومة ميشيل.. وواشنطن : ليس هناك انقلابًا

19-5-2016 | 16:35

ميشيل تامر

 

برازايليا إبراهيم السخاوى

أعربت اليوم لجنة حقوق الإنسان بمنظمة الدول الأمريكية في واشنطن عن قلقها العميق إزاء القرارات التي اتخذها الرئيس المؤقت للبرازيل، href='Search/ ميشيل تامر .aspx'> ميشيل تامر بتشكيل حكومة عنصرية ، مشيرة إلى أن هذه الخطوة سيكون لها تأثير سلبي على حماية وتعزيز حقوق الإنسان في البلاد.
class='hidden-xs' style='max-width:300px;margin:0 auto;text-align:center;'>
class='visible-xs visible-sm' style='max-width:300px;margin:0 auto;text-align:center;'>

/>
/>وأدانت اللجنة تعيين تامر لحكومة خالية تماماً من أي امرأة أو شخص ذي أصل إفريقي وعدم مراعاة التنوع العرقي لأول مرة منذ نصف قرن.
/>
/> واستندت اللجنة في تقريرها إلى بيانات معهد البحوث الاقتصادية والتطبيقية فى البرازيل،حيث يشغل الرجال ذوى البشرة البيضاء جميع المناصب الوزارية في البلاد، ويشكلون 21.9٪ فقط من عدد السكان. فيما تمثل النساء (51.4٪) أي أغلبية نسبية ،والرجال الذين ليسوا من ذوى البشرة البيضاء (26.7٪). وعلاوة على ذلك، فمن المثير للقلق وفقاً لبيان لجنة حقوق الإنسان، إلغاء وزارة شؤون المرأة والمساواة العرقية وحقوق الإنسان، التي تم دمجها باعتبارها أمانة تابعة لوزارة العدل.
/>
/>كما أبدت اللجنة خلال اجتماعها أمس بالعاصمة الأمريكية واشنطن تخوفها من قيام الحكومة الجديدة بتخفيض الموارد المخصصة للبرامج الاجتماعية خاصة الإسكان والتعليم والحد من الفقر .
/>
/>وفي هذا الصدد، تشير اللجنة أوصت اللجنة الحكومة البرازيلية بالالتزام ببروتوكول سان سلفادور، الذي صادقت عليه البرازيل عام 1996، من حيث المبدأ، والذي يحظر على الدولة تبني السياسات والتدابير والقوانين التي تعمل على تراجع الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي يتمتع بها الشعب.
/>
/>وطالبت اللجنة حكومة href='Search/ ميشيل تامر .aspx'> ميشيل تامر " المؤقتة " بالتمسك بمبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان. وفي هذا الصدد،أشارت اللجنة إلى أن المادة 21 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان تنص على إن إرادة الشعب هي مناط سلطة الحكم، ويجب أن تحدث من خلال انتخابات نزيهة والتي تعقد دوريًا بالاقتراع العام وعلى قدم المساواة، عن طريق التصويت السري أو ما يعادلها من عملية تصون حرية التصويت ".
/>
/>جدير بالذكر أن لجنة حقوق الإنسان هي هيئة مستقلة بمنظمة الدول الأمريكية (OAS)، والتي انبثقت عن ميثاق المنظمة والاتفاقية الأمريكية لحقوق الإنسان والتى تهدف إلى تعزيز احترام حقوق الإنسان في دول الأمريكتين وتقوم بدور هيئة استشارية لمنظمة الدول الأمريكية بشأن هذه المسألة. وتتكون اللجنة من سبعة أعضاء مستقلين يتم انتخابهم من قبل الجمعية العامة للمنظمة بصفة شخصية.
/>
/>وكان مايكل فيتزباتريك ، سفير الولايات المتحدة لدى منظمة الدول الأمريكية قد رفض اقتراح فنزويلا وبوليفيا ونيكاراغوا فى البيان الصادر عن المنظمة ، بأن هناك انقلاب مستمر في البرازيل.
/>
/>وهذه هي المرة الأولى التي ترفض فيها الحكومة الأمريكية بوضوح وصف عملية الإقالة المؤقتة لديلما روسيف الرئاسة بالانقلاب، رغم أن موقف الولايات المتحدة حذراً، ولكن سفير واشنطن أكد أن ما حدث ضد الرئيسة روسيف هو احترام للمعايير الديمقراطية.
/>

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]