إضراب سائقي القطارات في الجزائر يكلف الحكومة مليون دولار

17-5-2016 | 13:34

صورة آرشيفية - سائق القطار

 

الألمانية

أنهى سائقو القطارات في الجزائر اليوم الثلاثاء، إضراب ًا استمر تسعة أيام، بعد الاتفاق الذي حصل بين نقابة العمال وإدارة الشركة الجزائرية للنقل بالسكك الحديدية المملوكة للحكومة.


وكشف ياسين بن جاب الله المدير العام لشركة النقل بالسكة الحديدية عن أن ال إضراب كلف الشركة خسارة تصل إلى مليون دولار (100 مليون دينار جزائري)، وأن الأهم من ذلك هو تشويه سمعة الشركة لدى الزبائن بعد الإزعاج الكبير الذي سببه لهم هذا ال إضراب .

وأوضح بن جاب الله أن إدارة الشركة ونقابة العمال توصلا إلى اتفاق لتلبية أربعة مطالب من مجموع الخمسة التي تضمنتها أرضية المطالب التي رفعها المضربون، لافتًا إلى أن المطلب الأخير والرئيسى المتمثل في تصنيف سائقي القطارات سيتم معالجته في إطار الاتفاقية الجماعية.

مادة إعلانية

[x]