غدًا عدد خاص من "الأهرام العربي" بمناسبة مرور 100 عام على "سايكس بيكو".. أكبر مؤامرة سياسية فى التاريخ

11-5-2016 | 18:16

سايكس بيكو

 

بوابة الأهرام

بمناسبة مرور 100 عام على اتفاق "سايكس- بيكو" الذي وصف بأكبر مؤامرة في التاريخ، تصدر مجلة الأهرام العربي عددًا توثيقيًا خاصًا يضم عشرات التقارير والتحليلات والحوارات التي تتناول الاتفاق وتداعياته حتى اليوم.


وذلك بأقلام نخبة من الزملاء الصحفيين بالمجلة وعدد من كبار المؤرخين والمختصين في كافة المجالات ذات الصلة.
ومن أهم الموضوعات التي يضمها العدد:

100 عام على الصفقة الحرام.. سايكس بيكو.. أكبر مؤامرة سياسية فى التاريخ عندما تتحرك فرنسا وبريطانيا وروسيا لرسم خارطة تفتيت الخارطة العربية، وزرع السرطان الإسرائيلى بمشاركة الخداع الغربى والخيانة من أجل الملك.

البترول كلمة السر.. كنز البترول أسال لعاب الغرب وعلى رأسه أمريكا نحو المنطقة العربية، المالكة لأكثر من ثلثى احتياطى العالم، وكان ذلك حافزًا لتصدر كارتر لأى قوة خارجية للسيطرة على منطقة الخليج.

«مؤتمر كمبل» وثيقة الشيطان والأب الشرعى للاتفاقية فى محاولة للهروب من مصير الإمبراطوريات الزائلة، دعت بريطانيا لعقد اجتماع لحرمان العالم العربى من التوحد وعزله عن إفريقيا وآسيا، ووعدت مكتشف الجلسرين بمكافأة مغرية!..


واسينى الأعرج: العرب من يدفع ثمن الحروب ضد أنفسهم وأمة تبيد نفسها بنفسها.. الروائى الجزائرى يؤكد أن العرب حلت بهم نكبتان: الأولى سقوط الأندلس والثانية اتفاقية سايكس بيكو، وخسرت الثورات العربية رهاناتها التاريخية بالتدخلات الأجنبية المعلنة.

القوى الاستعمارية الكبرى مزقت وحدة الشعب الكردى من أجل الثروات الطبيعية والنفط الموقع الجغرافى للأكراد تحول إلى نقمة قادت أهلها للدمار، وتعامل معها الغرب كحصص تمنح للكبار، فأمنت روسيا أملاكها وحمت فرنسا احتلالها لسوريا على حساب مساحات من الأراضى الكردية، هل يحقق الأكراد الحلم بعد أن أوشكوا على إعلان دولتهم المستقلة فى العراق؟ رغم قضاء صلاح الدين على أطماع الصليبيين، فإن أحفاده لا يزالون يدفعون ثمن هذه الانتصارات، وتلاعب الغرب بالأكراد والعرب فى مؤتمر فرساى 1919.

(سايكس 2).. الخرائط الجديدة للشرق الأوسط خطة جديدة هدفت لإزكاء الصراع بين القوميين والإسلاميين، وتنفيذ مخططات حدود الدم، لتقسيم العراق وتفتيت السعودية وإيران وباكستان باعتبارها منبع الشر.

فى بلاد الشام.. نسخة جديدة برداء العولمة كيف كانت طريقة التحالف الدولى فى ليبيا أشد ذكاء من احتلال العراق وأعقد من سايكس بيكو القديمة، لتفتيت المفتت من بلداننا العربية .

ما بين خطط غربية معلنة وسكون عربى.. نظرية الفوضى الخلاقة تصنع «سايكس بيكو» جديدة مشروعات التقسيم تغذت على صراعات الطوائف والقوميات فى العالم العربى وظهور الحركات الجهادية، لكن سوريا لم تعد وحدها المرشحة للتقسيم الجغرافي!.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]