أم تقتل طفلها الرضيع بالإسكندرية بعد فشلها في إثبات نسبه لوالده

11-5-2016 | 11:44

طفل رضيع - أرشيفية

 

الإسكندرية - أحمد صبري

تجردت سيدة بعزبة حجازي بمنطقة سيدى جاب من مشاعر الأمومة، وأقدمت على قتل طفلها الرضيع بوضع بطانية على وجهه، وكتم أنفاسه حتى فارق الحياة، بعد فشلها في إثبات نسب الطفل لوالده.


كان قسم شرطة سيدى جابر قد تلقى بلاغًا من المدعوة "إ.أ.أ" 19 سنة، بدون عمل، مقيمة عزبة حجازي بدائرة القسم بوفاة نجلها الطفل "إ.ال.ر" البالغ من العمر 9 شهور داخل شقة سكنها.

توصلت تحريات ضباط وحدة مباحث القسم إلى أن المُبلغة كانت تربطها علاقة غير شرعية بأحد الأشخاص التي حملت منه سفاحًا في الطفل المذكور، وهناك سابقة محاولتها التخلص منه عقب ولادته بمستشفى السرايا.

وأضافت التحريات أن الأم سبق وقامت بإلقاء الطفل بسلة المهملات داخل دورة مياه المستشفى ووضع منديل ورقى في فمه إلا أن العاملين بالمستشفى تمكنوا من إسعافه وإنقاذه، ومحرر بشأن الواقعة محضر إداري القسم "سبق الإخطار بالواقعة".

وبمواجهتها أقرت فى التحقيقات بصحة ما جاء بالتحريات واعترفت بقيامها بقتل نجلها بأن وضعت بطانية على وجهه وكتم أنفاسه حتى فارق الحياة.

وأوضحت المتهمة أنها قامت بقتل طفلها بسبب سوء معاملة أهليتها وجيرانها وفشلها فى إثبات نسب الطفل فى الدعوى المرفوعة منها ضد المدعو "ا.ر.ال" وورود تقرير الطب الشرعي يفيد نفى نسب الطفل للمتهم المذكور.

تم نقل الجثة لمشرحة الإسعاف، وتحرر المحضر إداري قسم شرطة سيدى جابر، وجارٍ العرض على النيابة العامة للتحقيق.

مادة إعلانية

[x]