ننشر توصيات الجلسة الأولى لورشة التعاون المصري الإفريقي بحضور وزير التعليم العالي

10-5-2016 | 18:24

الدكتور أشرف الشيحي

 

محمود سعد

انتهت الجلسة الأولى لورشة العمل فى مجالات التعاون المصري الإفريقى التى عقدت اليوم الثلاثاء، بحضور الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورؤساء الجامعات إلى العـديد من التوصيـات برئاسة الدكـتـور عبد الحكيم عبد الخالق رئيس جامعة طنطا، والدكتور حسـام الملاحى رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، والدكتور خالد قاسم مساعد الوزير.


وجاءت أبرز التوصيات:
•اجتذاب ورعاية الطلاب الوافدين من الدول الإفريقية.

• توقيع بروتوكولات للتبادل الأكاديمي والطلابي بين المصريين والأفارقة مع تفعيل الاتقافيات والشراكات الموجودة طبقا للخطة الإستراتيجية المصرية فى إفريقيا انطلاقا من دول حوض النيل.

•التوسع فى إنشاء أفرع للجامعات المصرية بالدول الإفريقية تحت مسمى الجامعة المصرية بالدولة تساهم كل جامعة بما لديها من مزايا تنافسية فيها.

•إقامة مشروعات بحثية تعليمية بالشراكة مع جامعات إفريقية ومصرية.

• مساعدة الجامعات الإفريقية علي الوفاء بمتطلبات التصنيف الإقليمي والدولي وإبراز الشخصية المتفردة للجامعات الإفريقية وتبادل الخبرات بين الجامعات المصرية والإفريقية في هذا المجال.

• زيادة عدد مكاتب ومراكز التمثيل الثقافي المصرية في الدول الإفريقية موزعة علي المناطق الجغرافية الخمس. وتفعيل دورهم فى التعريف والتواصل مع الجامعات المصرية.

• تفعيل أوجه التعاون بين اللجان الوطنية الإفريقية لليونسكو واللجنة الوطنية المصرية لليونسكو.

• العمل علي إيفاد القوافل العلمية والطبية إلي إفريقيا تدعيماً للتواصل المجتمعي.

• تشجيع مشاركة القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني في تنظيم برامج تدريب الطلاب الوافدين من إفريقيا في المجالات المختلفة.

• تنظيم فعاليات وأنشطة رياضية واجتماعية وثقافية علي مستوي الجامعات المصرية ونظيراتها الإفريقية.

• تحديد مؤشرات لقياس مجالات التعاون المصري الإفريقي فى التعليم ووضع آلية لمتابعتها وتنميتها.

• تيسير طرق الاعتماد المتبادل ومعادلة الشهادات بين مؤسسات التعليم العالى المصرية والإفريقية.

• تحديد نوع المنحة وتمويلها الشامل والجهة المانحة ولغة الدراسة.

• دعم إنشاء رابطة خريجى الجامعات المصرية من الدول الإفريقية.

• تفعيل دور الجامعات المصرية من خلال اتحاد الجامعات الإفريقية فى مجال التبادل الطلابى بطريقة مشابهة عما يحدث فى اتحاد الجامعات العربية.

• السماح لخريجى كليات الطب بالدول الإفريقية بقضاء فترة (النيابة) بالمستشفيات الجامعية المصرية مع منحة شهادة أداء التدريب.

• فتح برامج التعليم عن بعد بلغات الدول الإفريقية وفقاً لاحتياجات الدول.

•استكمال منظومة تطوير البوابة تطوير البوابة الإلكترونية لإدارة الوافدين وربطها بالجامعات إليكترونياً فى التسجيل والقبول.

كما أكدت توصيات الجلسة الثانية برئاسة الدكتور عصام خميس نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والدكتور على شمس الدين رئيس جلمعة بنها، والدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا على:
1.إنشاء برامج منح بحثية ومنح بناء قدرات وتدريب للباحثين من الدول الإفريقية.
2. تفعيل دور المستشارين الثقافيين بالسفارات المصرية بالدول الإفريقية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

3. تعظيم استفادة مصر من برامج التعاون الدولي مع الاتحاد الإفريقي في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

4. التوسع في تمويل مشروعات البحث العلمي في المجالات محل الاهتمام المشترك، وبما يحقق متطلبات التنمية في كل من مصر والدول الإفريقية علي أن يمثل مصر في ذلك صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية.

5.المساهمة في تنمية الكوادر البشرية في المجالات البحثية ذات الأولوية لدي الدول الإفريقية.

6. تنظيم ورش عمل في المجالات العلمية محل الاهتمام المشترك كخطوة أولي نحو تشكيل تجمعات إفريقية بحثية متخصصة.

7. التعاون علي المستوي القاري في إنشاء كيانات بحثية في المجالات التي تعظم استفادة مصر وشعوب الدول الإفريقية.

8. مشاركة أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في تقدير الباحثين المتميزين على المستوى الإفريقي ومنحهم جوائز تقديراً لتفوقهم العلمي.

9.تنظيم مسابقات للابتكار على مستوى الدول الإفريقية خاصة بين شباب الباحثين.

10. إيجاد آلية لإيفاد بعثات وقوافل علمية لإجراء دراسات وبحوث ميدانية فى مجالات ذات أولوية كالتصحر والأمراض المتوطنة وإدارة الموارد المائية.

11. تحديد مؤشرات لقياس مجالات التعاون المصري الإفريقي فى العلوم والتكنولوجيا والابتكار ووضع آلية لمتابعتها وتنميتها.

12. تطوير مشروع الجوائز التى تقدمها وزارة البحث العلمى كما وكيفا.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]