"الصحفيين" تدين الجريمة الإرهابية الخسيسة التي استشهد فيها ثمانية من رجال الشرطة بحلوان

8-5-2016 | 12:32

حادث حلوان الإرهابي

 

محمد على

أدانت نقابة الصحفيين، بكل قوة، الجريمة الإرهابية الخسيسة التي استشهد فيها ثمانية من رجال الشرطة، مساء أمس، على أيدي عصابات إرهابية لاتريد لمصر أمنًا ولا استقرارًا.


وقالت النقابة في بيان لها إنها إذ تتقدم بعميق عزائها إلى أسر الشهداء، ورجال الشرطة المصرية الشرفاء الذين يقدمون دماءهم وأرواحهم فداء لأمن الوطن، فإنها تشدد على ماسبق وأكدته مرارًا من أن الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، تستوجب التوحد في مواجهة العدو الداخلي المشترك، وهو الإرهاب الأسود، وكذلك مواجة كافة التحديات الخارجية التي يواجهها وطننا في هذه الظروف.

وأكد البيان أن هذه العمليات الإرهابيه الخسيسه لن تزيدنا إلا إصرارًا على اجتثاث الإرهاب من جذوره.

ونقابة الصحفيين تعيد التأكيد على أن الصحفيين المصريين الذين وقفوا دائمًا صفًا واحدًا خلف رجال الجيش والشرطة، وخلف كل مؤسسات الدولة المصرية، سيظلون دائمًا في مقدمة الصفوف دفاعًا عن وطنهم في كل المعارك، وفي مقدمتها معركة الحرب علي الإرهاب بكل أشكاله.