الأوروبيون يشاهدون مرور كوكب عطارد أمام الشمس لمدة 7 ساعات بعد غد

7-5-2016 | 11:40

كوكب عطارد

 

أ ش أ

ظاهرة فلكية فريدة من نوعها تحدث 14 مرة في القرن وذلك خلال فصل الصيف وبالأخص في 9 مايو حيث يستطيع الأوروبيون مشاهدة مرور كوكب عطارد أمام الشمس لمدة سبع ساعات.. هذا ما أكده عالم الفلك الفرنسي / باسكال – دسكامب / في مرصد باريس الفلكي.


وأوضح العالم أن مشاهدة هذه الظاهرة الفلكية يتم بواسطة الاستعانة بجهاز /سولار سكوب/ وهو جهاز من الكرتون أو الخشب مزود بنظام بصري يسمح بنقل صورة الشمس على شاشة تظهر نقطة صغيرة على حافة قرص الشمس ثم ينتقل وفقاً لمنحنى قبل اختفائه. وسر هذه الظاهرة يكمن في قرب كوكب عطارد من الشمس أقرب من الأرض.

وأكد عالم الفلك الفرنسي أن هذه الظاهرة ستحدث في 11 نوفمبر 2019 و7 مايو 2049.

وكانت هذه الظاهرة قد رصدها المرصد الفرنسي لأول مرة في 1631 على يد العالم الفرنسي الراحل / بيير – جاسندى / الذي ولد في 1592 وتوفى في 1655، وأشار العالم الفرنسي إلى أن كوكب / عطارد / يحمل الكثير من الخفايا والأسرار وهى الحقل المغناطيسي المماثل للأرض والبراكين لذلك فإن وكالة الفضاء الأوروبية بمشاركة وكالة الاكتشافات الفضائية اليابانية سيقومان بهذه المهمة في أبريل 2018.

مادة إعلانية

[x]