أحمـد البري يكتب: الذهب المغشوش صداع في رءوس السيدات

7-5-2016 | 00:16

 
صادرت مصلحة الدمغة والموازين بوزارة التموين والتجارة الداخلية، 31 كيلو ذهب وفضة، لعدم مطابقتها المواصفات القياسية، إذ تبين أنه يوجد بها نسبة شوائب ونحاس كبيرة، والحقيقة أن هذا التلاعب يحدث كثيرًا، ويزداد كلما ارتفع سعر الذهب وقلت المبيعات، وهو ينحصر في إنتاج أعيرة من الذهب أقل من المواصفات المطلوبة، والتهرب من دمغ المصوغات بالمصلحة، حيث تقل نسبة الذهب فى عيار "21" عن المواصفات القياسية، وكذلك الأمر بالنسبة للأعيرة الأخرى.


ويتم اكتشاف التلاعب عند بيع المشغولات الذهبية بأسعار قليلة، نظرًا لارتفاع نسبة الشوائب فيها بالمخالفة للمواصفات القياسية، لا سبيل إلى ضبط الذهب إلا بتغليظ العقوبات على كل من يثبت تلاعبه فى منتجات الذهب والمجوهرات حفاظًا على حقوق المستهلك، ولعل مشروع قانون تحويل مصلحة الدمغة إلى هيئة اقتصادية، والذى تم إرساله إلى مجلس الوزراء لاتخاذ قرار بشأنه، يسهم بشكل كبير في تكثيف الرقابة على الأسواق، والمساهمة فى إنشاء بعض الشركات المتخصصة والعاملة فى مجال الذهب والفضة.

ولا سبيل إلى مواجهة هذا الغش إلا باستخدام الخط الساخن 19588، أو مكاتب البريد المنتشرة فى جميع أنحاء الجمهورية، أو عن طريق جمعيات حماية المستهلك المنتشرة بالمحافظات، أو من خلال الموقع الإلكترونى لجهاز حماية المستهلك WWW.CPA.GOV.EG، أو من خلال الفاكس رقم 33055753 أو من خلال تطبيق الهواتف الذكية المتوافر على GOOGLE PLAY للهواتف بنظام الآندرويد.

الأكثر قراءة

[x]