لقاء مفاجىء بين فاروق حسنى ومحسن شعلان

25-10-2010 | 18:17

 

أ.ش.أ


التقى فاروق حسني وزير ال ثقافة في مكتبه اليوم الفنان محسن شعلان رئيس قطاع الفنون التشكيلية، المتهم بالإهمال فى حادث سرقة لوحة "زهرة الخشخاش"، بعد مرور 10 أيام على خروجه من السجن، وذلك بمبادرة من الإعلامي خيري رمضان ببرنامج "مصر النهاردة"، الذي اتصل بوزير ال ثقافة وطلب تحديد موعد لمقابلته، وتم تحديد الموعد في الثانية عشرة والنصف ظهر الي
وم .
وكان وزير ال ثقافة من المفترض أن يبدأ يومه بجولة في متحف الفن الإسلامي، مع الدكتور زاهي حواس، أمين عام المجلس الأعلى للآثار، لتفقد المتحف قبل الاعلان عن افتتاحه للجمهور، إلا أن وزير ال ثقافة ألغى زيارته للمتحف بعد أن علم بأن رمضان ينوي إحضار شعلان معه، ورغم أن رمضان لم يبلغ الوزير بإحضار شعلان ، إلا أن الوزير وافق أن يتم اللقاء .
وقال وزير ال ثقافة إنه استقبل شعلان باعتباره عضوا مهما في وزارة ال ثقافة وفنانا أيضا .. مشيرا إلى أن اللقاء هو لقاء لتهنئة شعلان بعودته لأهله، وأيضا هو فنان صديق وزميل موهوب .
وأعرب حسني عن أمله في أن "تتجه التحقيقات في القضية إلى أمور ايجابية، وأن يتم التوصل إلى سارق اللوحة وأعادتها" .
وقال حسنى :أنا سعيد بعودة شعلان إلى منزله وأولاده وفنه، وهو عضو في الوزارة، وسيظل كذلك واعتقد أن من يعمل في الوزراة لا يتخلى عنها، لأنها وزارة إبداع وابتكار، والمبدع يلتصق بها طوال حياته" .
وحول إمكانية عودة شعلان إلى منصبه، قال حسني: "المسألة فيها جانب قانوني، والقضية لا زالت أمام القضاء" .
من جانبه، قال شعلان : "لم أكن احتاج لمبادرات للقاء الوزير، فأنا ابن الوزارة وحسني هو الوزير، وأنا أنظر لما حدث بخيال الفنان، وأراها ظروفا حرجة وقعنا فيها سويا، ولابد من لم الشمل حتى نحقق دفعة للامام، نحن تمت سرقتنا، لابد أن نقف جميعا لمواجهة هذه المحنة" .





الأكثر قراءة

[x]