المقهى الثقافى

أمين عام الأعلى للآثار: أى وزير آثار سابق أو لاحق لا يملك تثبيت موظف

18-7-2011 | 11:10

سمر نصر
استمرارًا لردود الأفعال الغاضبة والرافضة لتولى الدكتور عبدالفتاح البنا حقيبة الآثار، أصدر الدكتور محمد عبدالمقصود الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بيانًا على الصفحة الرسمية لوزارة الآثار على "فيسبوك" بعنوان "الحقيقة الغائبة"، ركز فيه على القضية الشاغلة للآثاريين وهى تثبيت العمالة المؤقتة وتشغيل الخريجين. ومديونية الوزراة وفيما يلى نص البيان:


"كما سبق أن أوضحنا لكم عدة مرات أن أى وزير آثار سابق أو لاحق لا يملك تثبيت موظف واحد لأن هذه سلطة رئيس الوزراء ووزير المالية، وكفى متاجرة بموضوع التثبيت الذى حاولنا جاهدين أن نحصل فيه على خطاب من وزير المالية وهو خطاب لم يصل حتى الآن بخصوص تثبيت العاملين المؤقتين بالوزارة وطالبنا بتثبيت العاملين على مراحل. المرحلة الأولى 4065 درجة وهناك موافقة مبدأية من رئيس الوزراء، وهى موافقة ليست نهائية والمطلوب موافقة من وزير المالية، ولو كانت الموافقة من وزير الآثار لإصدر فور قرار بتثبيت جميع المؤقتين. إذن مشكلة التثبيت عند رئيس الوزراء ووزير المالية حتى لا يخدع العاملين فى الآثار أحد.

أما موضوع تشغيل الخريجين فهو مرتبط بوجود ميزانية فى الآثار والموقف المالى فى الآثار هو كالتالى: سحب عالمكشوف 61 مليون جنيه، ديون على الوزارة 485 مليون جنيه، إعانة سيادية 350 مليون جنيه وهى ديون أيضاً سيتم سدادها بفوائد لتصل إلى 400 مليون جنيه. هذا هو الموقف المالى بوضوح حتى يعلم الجميع فى ظل عدم وجود سياحة أى لا يوجد عائد للآثار، حتى لا يتاجر أحد بالخريجين ورغم ذلك تم تشغيل أكثر من 1300 خريج كان أخرهم اليوم 193 من أوائل الشهادات ولا يوجد أحد فى وزارة الآثار يرفض تشغيل الخريجين ولكن أين الاعتمادات المالية".
ونرجو ألا يتاجر بهذه القضية أحد.
الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار
د/ محمد عبدالمقصود

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة