جمال عبدالرحيم: انتهاكات "25 أبريل " ضد الصحفيين تمثل إهانة للجميع .. وحنان فكرى تدعو للرد

28-4-2016 | 14:16

جمال عبدالرحيم

 

محمد على

قال جمال عبدالرحيم، سكرتير عام نقابة الصحفيين، إن ما تعرض له ابناء مهنة الصحافة يوم ٢٥ أبريل كان رد فعل على المشهد المشرف الذي ظهرت به النقابة خلال "جمعة الأرض"، مشيرًا إلى أن ما حدث كان مقصودًا ومخططًا -على حد قوله-وأهان كل الصحفيين.

وأوضح خلال المؤتمر الصحفي الخاص بعرض شهادات الصحفيين على أحداث ٢٥ أبريل، أن العشرات من سيارات الأمن المركزي حاصرت النقابة، لافتًا إلى أن الهدف من ذلك كان إيصال رسالة موجهة للصحافة المصرية.

كما قدمت حنان فكري، شهادتها على أحداث ٢٥ أبريل، مؤكدة أن الصحفيين كانوا يصرخون داخل عربات الترحيلات بكونهم صحفيين، الأمر الذي أشعرنا بالإهانة.

وشددت فكري على أنه كان الهدف من تلك الأحداث إهانة كيان النقابة؛ لأن الصحافة هي من تنقل الحقيقية.

وقالت: "حاولوا جرنا لخناقة بلدي، خاصة أن ما حدث على سلالم النقابة بعيد تماما عن الاحتفال بعيد سيناء، فهذه إهانة لذلك العيد، وأدعو الجماعة الصحفية للوقوف صفًا واحدًا للرد على هذه الإهانة".