عبد العظيم وزير الاتصالات الجديد.. قيادة شابة وناشط سياسى على "فيسبوك"

17-7-2011 | 17:49

 

د. عادل اللقانى

يتميز الدكتور حازم عبد العظيم، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الجديد، بأنه قيادة شابة حيث يبلغ من السن 51 عامًا، وهو ناشط سياسى على "فيسبوك" وله الكثير من المشاركات القوية فيما يخص الحالة الثورية الراهنة وتعديلات الدستور، شعاره السياسى أن الديمقراطية هى الحل وعدد أصدقائه على "فيسبوك" نحو 1938 من الشخصيات السياسية العامة والمتخصصين فى تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والإعلام ومن أشهر مشاركاته على "فيسبوك" أول مرة أصدق وأشعر بما قاله الزعيم مصطفى كامل من 100 عام، وهى "لو لم أكن مصريا لوددت أن أكون مصريا"، "إلى ضابط أمن الدولة الذى كان يكتب تقارير يومية عنى لرؤسائه.. أنا لا أكرهك.. كلنا مصريون.. احتفل معنا بالثورة "، و"25 يناير ليست فقط ضد الظلم والفساد.. لكن يجب أن تكون ثورة أيضا بداخلنا على القيم المغلوطة التى زرعها فينا نظام مبارك"


ولد حازم عبد العظيم عام 1960 وتخرج في قسم هندسة النظم في جامعة القاهرة عام 1982 بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، وحصل على درجة الماجستير في الرياضيات التطبيقية في 1982، ثم على درجة الدكتوراة في التعرف على الأنماط والذكاء الاصطناعي عام 1989 في جامعة القاهرة ثم حصل على ماجستير إدارة الأعمال من جامعة ماستريخت بهولندا عام 2003.

يتمتع الدكتور حازم عبد العظيم بخبرة مهنية كبيرة تجمع بين المجال الأكاديمي والعملي الصناعي وهو يعمل حاليا استاذا مساعدا بقسم تكنولوجيا المعلومات بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة القاهرة، وقد اشتهر في الحياة الأكاديمية بأبحاثه ودراساته في مجالات التعرف على الأنماط والذكاء الاصطناعي ومعالجة اللغات الطبيعية بالعربية وتطبيقات الحوسبة الإلكترونية في مجال التعامل في الأوراق المالية.

كما أنه حاصل على شهادة مهنية في التحليل الفني لأسواق الأسهم والسندات، بالاٍضافة لعمله مدرسا مساعدا بقسم هندسة النظم والهندسة الطبية الحيوية بجامعة القاهرة في الفترة من 1982 حتى 1986 قبل عودته في عام 1993 ليتولى منصبه الحالي في الجامعة.

وفي الفترة من 1994 حتى 1995، عمل الدكتور عبد العظيم مدرسا زائرًا بقسم الرياضيات وعلوم الحاسب الآلي بجامعة العين بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث كان يتولى التدريس في مجال تخصصه العلمي.

بدأ الدكتور حازم عبد العظيم عمله البحثي في الفترة 1986 – 1992 باحثا علمي مع مركز أبحاث شركة أي بي إم في مجال معالجة اللغات الطبيعية بالعربية وفي عام 1991 حصل الدكتور عبد العظيم على "جائزة الإنجاز الإبداعي" من شركة إي بي إم وهي جائزة تمنح تقديرا لجهود من يقدمون إسهامات هامة للمجتمع.

وفي الفترة بين عامي 1995 و1996، شغل منصب مدير الأبحاث والتطوير بشركة صخر للبرمجيات ، وكان على رأس فريق العلماء والباحثين العاملين في مجال تطوير تكنولوجيا القراءة الآلية بالشركة. وحتى نهاية عام 1997، شغل سيادته منصب المنسق الأول لمشروعات تطوير الإنترنت، وقاد مسيرة الشركة نحو دخول عالم برمجيات الإنترنت، ثم تولى بعد ذلك منصب المدير التنفيذي حتى عام 2000.
وفي أواخر عام 2001، كان الدكتور حازم عبد العظيم أحد الرواد والمؤسسين المشاركين لشركة "إيماجينت" للبرمجيات وقد ترأس فريق المهندسين الباحثين الذي تمكن من تطوير اختراع جديد لكتابة الرسائل بخط اليد على شاشة الجهاز باستخدام بروتوكول الرسائل النصية القصيرة، وتم تسجيل هذه الاختراع والتقدم بطلب الحصول على براءة اختراع دولية عنه.

تم تعيين الدكتور حازم عبد العظيم في منصب المستشار الأول لوزير الاتصالات والمعلومات لشئون التنمية التكنولوجية في 15 مايو 2007.

كما تولي د حازم رئاسة هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا والمعلومات حتى انتهاء مدة التكليف ثم استقال للعودة الى العمل الخاص والاكاديمى ثم تم اختياره من عدة شهور رئيسًا لمركز الإبداع التكنولوجى.