الأمين العام لاتحاد العمال: الحركة النقابية عانت التفتيت.. وأدعو العمال في عيدهم للترابط والعمل

27-4-2016 | 10:39

محمد وهب الله

 

محمد خيرالله

طالب محمد وهب الله الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال مصر، وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، عمال مصر للتوحد تحت مظلة الاتحاد العام، وعدم التفرق والدخول فى الانتخابات النقابية عقب إقرار قانون النقابات العمال ية الجديد تحت قبة البرلمان.


وأوضح "وهب الله" فى تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، أن الحركة النقابية عانت التفتيت والتدخل ما أدى لإحداث عدد من الفتن فى أوساط العمال ، وهو الأمر الذى يسعى لتفاديه من خلال توحيد الحركة العمال ية لخدمة مطالب عمال مصر.

وقال "وهب الله": فى عيد العمال أؤكد على أهمية تضافر جميع الجهود لإنجاح كل التحركات الوطنية الهادفة لإتمام لم شمل العمال لتحقيق الاقتصاد والتنمية تحت القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسى، والعبور بمصر إلى بر الأمان".

وأكد على أن لجميع العمال الحق فى ممارسة العمل السياسى سواء كانوا فى القطاع العام أو الخاص، ولكن بضوابط بحيث لا تكون داخل أماكن العمل، حفاظًا على سير العملية الإنتاجية والخدمية التى تقدمها هذه المؤسسات وعلى انتظامها وأدائها دون معوقات، لافتًا إلى أن هناك فارقًا كبيرًا بين العمل النقابى والعمل السياسى، إذ يختص العمل النقابى بمساعدة الزملاء فى الحصول على حقوقهم، أى أنه يعمل على أن يكون حلقة الوصل بين الإدارة والعاملين، أما العامل الناشط سياسيًّا فإنه يضيع وقت العمل فى أمور يمكن مناقشتها خارج مواعيد العمل الرسمية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]