أغنى امرأة في ألمانيا تعتزم التبرع بمائة مليون يورو من ثروتها البالغة 5ر18 مليار دولار لأغراض خيرية

26-4-2016 | 13:53

سوزانه كلاتن

 

الألمانية

تعتزم المليارديرة الألمانية سوزانا كلاتن التبرع على مدار الأعوام الخمسة المقبلة بمائة مليون يورو لأغراض خيرية.


وقالت المساهمة الكبيرة في شركة "بى.إم.دبليو" الألمانية لصناعة السيارات خلال إطلاق مبادرتها "سكالا" اليوم الثلاثاء في برلين إن الأمر بالنسبة لها لا يتعلق فقط ب التبرع بأموال، موضحة أنها تريد استغلال هذه الأموال "بطريقة فعالة بقدر الإمكان".

وذكرت كلاتن 53 عاما أنها لذلك تتعاون في توزيع هذه الأموال مع شركة استشارات، مضيفة أنها لن تؤسس منظمة خيرية خاصة بها.

وتعتبر كلاتن، ابنة سيدة الأعمال الراحلة يوهانا كفانت، أغنى امرأة في ألمانيا بثروة تقدر بـ5ر18 مليار دولار.

وتمتلك كلاتن مع شقيقها شتيفان كفانت نحو نصف الأسهم العادية لشركة "بي إم دابليو".

وبحسب بيانات كلاتن، ستذهب ال مئة مليون يورو لصالح مئة شخص ومنظمة يتوصل إلى حلول جيدة للتحديات المجتمعية.

وفي إطار المبادرة الجديدة، فإنه من المخطط أولا دعم حملات توعية بمرض الخرف 915 ألف يورو، ومشروع لرعاية الأطفال المحرومين اجتماعيا في حي نيوكولن ببرلين 371 ألف يورو وبرنامج إعداد وظيفي للاجئين في مدينة فولدا الألمانية 482 ألف يورو.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]